الأمين العام لحزب الاستقلال يستقبل أعضاء المكتب الوطني لقطاع النقل السياحي والدولي   

2016.07.30 - 11:59 - أخر تحديث : السبت 30 يوليو 2016 - 12:00 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأمين العام لحزب الاستقلال يستقبل أعضاء المكتب الوطني لقطاع النقل السياحي والدولي   

 

دعوة الجهات المختصة إلى معالجة المشاكل  التي يتعرض لها المهنيون  من قبل السلطات الأمنية والجمركية الإسبانية

 

 عقد الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال اجتماعا مع أعضاء المكتب الوطني لقطاع النقل السياحي والدولي التابع للاتحاد العام العام للمقاولات والمهن،مساء يوم  الخميس 28 يوليوز 2016،بالمركز العام للحزب بالرباط. وقد خصص هذا اللقاء لمناقشة  المشاكل والصعوبات التي تواجه مهنيي هذا القطاع جراء المضايقات والتعسفات  والاستفزازات  والخروقات القانونية التي تتعرض  حافلاتهم من قبل أفراد امن وجمارك الجارة الإسبانية. و أقل ما يمكن أن يقال عن ىمثل هذه الممارسات  أنها ضد حرية تنقل المواطنين والبضائع  التي تضمنها المواثيق الدولية    في هذا المجال.
وقدم أعضاء المكتب الوطني لقطاع النقل السياحي والدولي  شروحات وأمثلة حية عن طبيعة  المضايقات والخروقات التي يتعرضون لها من قبل السلطات الأمنية والجمركية الإسبانية ، ومنها تحرير محاضر حول  مخالفات وهمية والشطط في استعمال السلطة  والإمعان في إذلال المهنيين ومعهم المسافرين الذي يضطرون إلى انتظار الساعات الطوال وفرض غرامات مالية خيالية مع الأداء الفوري، قبل السماح للحافلات بالمرور . والأدهى من ذلك أنه أجهزة الأمن الإسبانية لا تتردد في استعمال سلطتها التقديرية  لمنع الحافلات  بميناء الجزيرة الخضراء من الولوج إلى الأراضي الإسبانية ، في غياب أي مبرر معقول أو حجة قانونية.
وقد عبر الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال عن شرعية مطالب مهنيي قطاع النقل السياحي والدولي، مؤكدا استعداد حزب الاستقلال لتقديم كافة أشكال الدعم  لهم، وخاصة على مستوى الواجهة البرلمانية والحكومية، مبرزا أن الحزب سيبذل مساعيه اتجاه المصالح الدبلوماسية لدى الجارة الإسبانية من أجل معالجة المشكل المطروح،  وكذا القطاعات الحكومية المعنية ببلادنا، لتوفير الحماية اللازمة للمهنيين تجاه جميع مظاهر الظلم والتعسف.
وتجدر الإشارة إلى أن أعضاء المكتب الوطني لقطاع النقل السياحي والدولي ، عقدوا اجتماعات مكثفة مع عدة مسؤولين في وزارة التجهيز والنقل ومديرية النقل و الوزارة المكلفة بالمواطنين المغاربة بالخارج، حيث عرضوا مشاكلهم ونبهوا إلى خطورتها على هذا القطاع الذي يعتبر حيويا وأساسيا بالنسبة لتنقل فئة عريضة من المواطنين المغاربة والأجانب من المغرب أحو أوروبا أو العكس. ودعوا الجهات المختصة إلى ضرورة   التدخل  أولا من أجل حماية المهنيين من المضايقات التي يتعرضون لها ، وثانيا من أجل مواكبة القطاع ودعم مهنييه ماديا ومعنويا، حتى يبقى في مستوى تطلعات زبنائه  من المسافرين . وقد أبدى هؤلاء المسؤولون تفهمهم لمطالب المهنيين ووعدوا بالانكباب على دراستها من أجل إيجاد الحلول المناسبة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.