أطر برنامج 10000 إطار في مسيرة احتجاجية للمطالبة بتوظيفهم

2016.08.04 - 11:52 - أخر تحديث : الخميس 4 أغسطس 2016 - 11:52 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
أطر برنامج 10000 إطار في مسيرة احتجاجية للمطالبة بتوظيفهم

خرج العشرات من الأطر التربوية و الإدارية   المعطلة الخميس 4 غشت 2016 بالرباط ،في مسيرة احتجاجية سلمية  انطلقت من مركز التكوين بالعرفان ، للمطالبة بادماجهم المباشر في الوظيفة العمومية بعد انتهاء تكوينهم .
وكانت هذه الفئة من الأطر قد حصلت على تكوين معرفي وبيداغوجي بعد الإجازة  بالمدارس العليا للأساتذة ، وذلك لتأهيلهم لمزاولة مهنة التدريس و التدبير الإداري في إطار برنامج حكومي أنزلته الحكومة الحالية ، لتكوين 10000 إطار تربوي لفائدة قطاع التعليم الخصوصي ، حيث كان من المقرر في إطار الاتفاق الذي وقعه ممثلوا قطاع التعليم الخصوصي أمام رئيس الحكومة و أطراف حكومية أخرى ، أن يتم إدماج الأطر التربوية مباشرة بعد انتهاء التكوين ، لكن قطاع التعليم الخصوصي تخلى عن التزاماته و لم يدمج هذه الأطر .
 و أوضح يوسف اليوسفي عضو المجلس الوطني لأطر البرنامج الحكومي 10000 إطار تربوي ، في تصريح لموقع استقلال.أنفو ، أن المسيرة الاحتجاجية للأطر التربوية و الإدارية المعطلة ، جاءت في إطار البرنامج النضالي الذي سطره المجلس الوطني ،للمطالبة بتحقيق المطالب الشرعية للأطر المعطلة ،تنفيدا للوعود التي جاءت بها الحكومة الحالية و التي تنازلت عنها في آخر المطاف .
و أكد  اليوسفي أن 10000 إطار تربوي و إداري خضعوا لتكوين مستمر في المدارس العليا للأساتذة ، دون أن يتم إدماجهم في الوظيفة العمومية ، حيث إن الحكومة أغلقت باب الحوار في وجة هذه الأطر و امتنعت عن إنصافهم ، مع العلم أن المدرسة العليا للأساتذة ساهمت في تكوين كفاء ات عالية مند 30 سنة ، يتم توظيفها مباشرة بعد التكوين .
و اعتبر اليوسفي أن توظيف هذه الأطر سيحل مشكلة النقص الذي يعاني منه قطاع التعليم ،خاصة على مستوى مادة ” الرياضيات ” و اللغات في المدارس العمومية ، مضيفا أن المسلسل النضالي لهذه الأطر سيستمر إلا أن تستجيب الحكومة لمطالبهم المشروعة .
و قال اليوسفي أن الاحتدام مع السلطات الأمنية و القوات المساعدة ، أسفر عن إصابة ما يقارب 15 إطار بجروح و كدمات ،تم نقل معظمهم إلى المستشفيات لتلقي العلاجات الضرورية ، مشيرا إلى أن هذه الأطر تعرضت لاضطهاد و القمع و الاعتقالات  رغم أن المسيرة سلمية و مرخصة ، يضيف اليوسفي .
و طالبت الأطر التربوية و الإدارية الحكومة بتوظيفها ، بناء على البرنامج الحكومي الذي وضعت معامله ، حيث إنه هذه الأطر على أتم الاستعداد لمزاولة مهامها المهنية في القطاع ، كما عبرت عن رفضها التام لأعادة إلحاقها بمراكز التكوين الجهوية لمهن التربية و التكوين حيث إن هذه المراكز تمنح نفس التكوين الذي يقدم في المدارس العليا للأساتذة .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.