في اللقاء التواصلي للأخ حميد شباط مع أطر ومناضلي حزب الاستقلال بجهة الدار البيضاء الكبرى  

2016.08.08 - 9:11 - أخر تحديث : الإثنين 8 أغسطس 2016 - 9:11 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
في اللقاء التواصلي للأخ حميد شباط مع أطر ومناضلي حزب الاستقلال بجهة الدار البيضاء الكبرى   

 

 

التحلي باليقظة والحذر ونكران الذات ووحدة الصف هي السبيل لتحقيق النجاح وربح  مختلف  الاستحقاقات

 

 خدام الدولة والوطن  الحقيقيون هم الفقراء من أبناء الشعب المغربي الذين يكدون من أجل قوتهم اليومي

 

ترأس الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال لقاء تواصليا مع مفتشي وأطر ومناضلي الحزب بجهة الدار البيضاء الكبرى، يوم الأحد 7 غشت 2016،  تنظيم للقاء تواصلي مع مفتشي وأطر ومناضلي الحزب بجهة الدار البيضاء الكبرى، وجميع تنظيمات وروابط وهيئات الحزب الموازية.
وعرف اللقاء التنظيمي الذي احتضنه مقر الحزب بالحي المحمدي، حضور الإخوة عبد القادر الكيحل،وكريم غلاب،والأخت نعيمة الرباع أعضاء اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، الأخ الحسين نصرالله نائب  منسق الحزب بجهة الدار البيضاء الكبرى.
وبعد تلاوت أيات بينات من الذكر الحكيم، تناول الكلمة في البداية الأخ نصرالله، مرحبا بالحضور وبجميع أطر حزب الاستقلال، موجها شكره وامتنانه للأخ الأمين العام للحزب الذي أبى إلا أن يترأس شخصيا هذا اللقاء التنظيمي المهم، مشيدا بالعناية التي يوليها لمدينة الدار البيضاء، معبرا عن اعتزازه بالثقة التي حظي بها من الحزب عبر تكليفه بمهمة نائب المنسق  بالجهة، مبرزا أن هذه المسؤولية تكليف وليس تشريف.

chabat11وقال الأخ الحسين نصرالله إن قيادة حزب الاستقلال تعطي عناية كبيرة بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، مبرزا أنه مباشرة بعد المجلس الإقليمي الاستثنائي للحزب الذي انعقد بمقر الحزب بحي الأحباس، انخرط أطر ومناضلو الحزب بالبيضاء في دينامية جديدة ونشاط دؤوب قصد تقوية الإشعاع التنظيمي للحزب  والنضال إلى جانب  المواطنين،من أجل الدفاع عن قضاياهم وانشغالاتهم. وشدد الأخ نصر الله على ضرروة تحلي مناضلي ومناضلات الحزب باليقظة والحذر ونكران الذات والتركيز على وحدة الصف لأنها السبيل إلى تحقيق النجاح وربح رهان الانتخابات التشريعية المقبلة.
وتناول الكلمة الأخ حميد شباط الأمين العام للحزب، داعيا جميع الاستقلاليات والاستقلاليين  بالبيضاء، إلى تكثيف الجهود والتجند الجماعي، ونبذ الخلافات، مؤكدا على ضرورة وحدة الصف باعتبارها المدخل الأساس لربح رهان الاستحقاقات المقبلة، مضيفا أن الحزب في حاجة إلى جميع مناضليه، وأن أي ظلم كيفما كان نوعه قد يتعرض له أي مناضل استقلالي أو مناضلة استقلالية، يعتبر ظلما في حق الحزب بأكمله، وهو ما يستوجب مواجهته والتصدي له بكل حزم وقوة.
وأبرز الأخ الأمين العام أن الاستقلاليين استطاعوا، خلال السنوات الأخيرة، الصمود في وجه العديد من الدسائس والمؤامرات، وتمكنوا من التصدي لمختلف الصدمات والأزمات، بفضل انضباطهم التنظيمي وثقتهم في المؤسسات الحزبية، معتبرا أن مقررات المجلس الوطني، باعتباره برلمان الحزب، قد شكلت، على الدوام، خارطة الطريق بالنسبة إلى الدفاع عن قضايا الوطن والمواطنين، مسجلا دعوته لكافة الاستقلاليين والاستقلاليات للحفاظ على وحدة الصف، وذلك من أجل تحقيق نتائج تشرف تاريخ ومكانة حزب الاستقلال على مستوى المشهد السياسي المغربي.
وأكد الأخ حميد شباط، أن الوطنية تقتضي أن تكون الثروة في متناول كل مغربي، مثل الخبز، كل شخص ينال نصيبه، مضيفا أن حزب الاستقلال ليس ضد الأغنياء، لكنه ضد أن يبيت الشعب في الرصيف، أو تسقط على رؤوسه المنازل والعمارات، مستهجنا استفادة ما أصبح يطلق عليهم ب”خدام الدولة” من بقع أرضية   ب350 درهم لمتر المربع، في حين  أن  المواطنين  المغلوب على أمرهم يعانون من العيش في أحياء صفيحية لا تليق بكرامة الإنسان، وتمتنع الدولة من بيعهم بقع أرضية بأسعار تفضيلية منخفضة، تمكنهم من بناء مساكن لائقة.
 وأضاف الأخ الأمين العام، أن الضامن لاستقرار البلاد هم الفقراء الذين يشتغلون من أجل ضمان قوت يومهم، وليس من يتلقون الرواتب السمينة ويسمون ب”خدام الدولة” ، مشددا على أن “خدام الدولة والوطن” الحقيقيون هم الفقراء من أبناء الشعب المغربي.
وأوضح الأخ حميد شباط، أن العجز الذي يعرفه الاقتصاد الوطني، مرده بالأساس إلى قرارات الحكومة في القطاعات الاجتماعية، مشيرا إلى أن  الحكومة كان هدفها الوحيد هو الزيادة في الأسعار، والزيادة في الفواتير والضرائب، والزيادة في عدد الجائعين والفقراء.
وبخصوص فاجعة “سباتة” التي أنهارت مخلفة أربعة قتلى والعديد من الجرحى،  قال الأخ الأمين العام أن حادث انهيار العمارة المكونة من أربعة طوابق، يسيء إلى صورة وسمعة البلاد، مشيدا بالاتفاتة الكريمة لجلالة الملك اتجاه ضحايا هذا الحادث الأليم.
وتجدر الإشارة إلى أن الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال بالإضافة إلى أعضاء من اللجنة التنفيذية للحزب، زاروا مكان العمارة المنهارة بشارع ادريس الحارثي بحي سباتة بالبيضاء، للوقوف على آخر المستجدات والتضامن مع عائلات الضحايا.

chabat33

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.