في حوار مع الأخ افضيلي أهل أحمد إبراهيم مرشح حزب الإستقلال للانتخابات الجزئية لمجلس  المستشارين  

2016.09.07 - 9:38 - أخر تحديث : الأربعاء 7 سبتمبر 2016 - 9:41 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
في حوار مع الأخ افضيلي أهل أحمد إبراهيم مرشح حزب الإستقلال للانتخابات الجزئية لمجلس  المستشارين   

 

الدفاع عن قضية الوحدة الترابية ومغربية الصحراء من أولى الأولويات

 

الإسراع إلى إحداث مركز استشفائي متعدد الاختصاصات للتخفيف  من معانة المواطنين بجهة الداخلة وادي الذهب  

 

يخوض افضيلي اهل احمد إبراهيم غمار الانتخابات الجزئية للثامن شتنبر بجهة الداخلة واد الذهب، وبهذه المناسبة التقته حاورناه  حول جملة من القضايا التي تهم قضيا الوطن بشكل عام وقضايا الجهة بشكل خاص، إلى جانب  الحديث عن  اوليات برنامجه الانتخابي وحاجيات المنطقة في الميادين الاقتصادية والاجتماعية. والجدير بالذكر أن الأخ  افضيلي أهل أحمد إبراهيم من مواليد سنة 1969 بجماعة أغوينيترئيس جماعة أغوينيت منذ سنة 1997مناضل بحزب الاستقلال وتدرج في جميع الهياكل التنظيمية منذ سنة 1982 وعضو المجلس الوطني للحزب لمدة 18 سنة ..

س: بداية نسألكم عن سياقات ترشحكم لخوض هذا الاستحقاق الانتخابي

ج : لا يخفى عليكم أهمية هذا الاستحقاق الانتخابي بالنظر إلى ضرورة ربح رهان استرجاع هذا المقعد الذي سبق و أن فزنا به عن جدارة واستحقاق، باعتبار أننا حصلنا في حزب الإستقلال على 118 مستشار جماعي من أصل ما مجموعه 219 مستشار بجهة الداخلة واذي الذهب، وهذا يعني أن حزبنا  القوة السياسية الأولى، وهذا ترشيح طبيعي،ومن جهة أخرى نؤكد على أن ترشيحنا هو ترشيح لساكنة جهة الداخلة وادي الذهب بكل مكوناتها وهو استمرار لشعار الحملة الانتخابية “ مع الشعب “.

س: ما هي أهم ملامح برنامجكم الانتخابي وما هي أولوياتكم كمرشح للدفاع عن مصالح وتطلعات المنطقة ؟

ج : نسعى بالدرجة الأولى إلى الدفاع عن القضية الوطنية قضية الوحدة الترابية للمملكة و مغربية الصحراء عن طريق الإسهام الجاد في الديبلوماسية البرلمانية. نؤكد كذلك على القيمة المضافة التي يضيفها المستشارون الإستقلاليون في العمل البرلماني بشقيه التشريعي والمراقباتي والحضور الدائم للجان مجلس المستشارين.
إننا نؤكد على تبني قضايا الجهة العادلة والمشروعة ومناقشتها تحت قبة البرلمان وعرضها على الحكومة والعمل على الارتقاء بالخدمات الاجتماعية من صحة وتعليم والدفاع عن حق أبناء الجهة في الشغل وفي ولوج المشاريع الاجتماعية وحقهم في ولوج المعاهد والمدارس العليا عن طريق حث الحكومة على إحداث وحدات جامعية بالجهة.

س: كيف ترون  واقع مدينة الداخلة اليوم، ما هي حاجياتها التي تعتزمون طرح الدفاع عنها في حال انتخابكم ؟

ج: الداخلة اليوم تتميز بمؤهلات اقتصادية هامة ومتنوعة يجب حسن استثمارها لتحقيق التنمية المستدامة ونحن على يقين أن المجلس الجهوي الذي يرأسه حزب الاستقلال معتكف على إعداد مخطط مندمج يهم تنزيل النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.
إن جهتنا اليوم ، في حاجة ماسة إلى النهوض بالقطاعات الاجتماعية وخاصة الصحة باعتبار بعدها عن المراكز الاستشفائية المتخصصة فنحن نطالب بضرورة الإسراع في إحداث مركز استشفائي متعدد الاختصاصات للتقليص من عبء التنقل الذي يعاني منه المواطن بجهة الداخلة وادي الذهب.

س: ما هي الرسالة الخاصة التي تود توجيهها للساكنة على هامش إعلان ترشيحك لخوض غمار هذا الاستحقاق؟

ج: أوجه ندائي الصادق  لكل مستشارات ومستشاري حزب الاستقلال وكذا مستشاري الأحزاب المتحالفة معنا ( الاتحاد الاشتراكي والعدالة والتنمية ) ومن خلالهم كافة الساكنة إلى التحلي بالمسؤولية واليقظة وروح المبادرة لدعمنا في هذه الاستحقاقات، لما للأمر من أهمية من أجل النهوض بالوضع الاقتصادي والاجتماعي لهذه الجهة العزيزة على قلوبنا وعلى قلوب جميع المغاربة .

حاوره: عبد الله البروني

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.