الأخ عادل بنحمزة في تعليقه على تصدر حزب الاستقلال للإنتخابات الجزئية لمجلس المستشارين

2016.09.11 - 9:15 - أخر تحديث : الأحد 11 سبتمبر 2016 - 9:15 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ عادل بنحمزة في تعليقه على تصدر حزب الاستقلال للإنتخابات الجزئية لمجلس المستشارين

أكد الأخ عادل بنحمزة، عضو اللجنة التنفيذية الناطق الرسمي باسم حزب الاستقلال، أن النتائج التي تحصل عيلها الحزب خلال الاستحقاق الأخير المتعلق بالانتخابات الجزئية لمجلس المستشارين، تبرز مدى شعبية وقيمة منتخبي حزب الاستقلال في الدوائر التي ترشحوا فيها، وحفاظهم على ثقة الناخبين الكبار، مضيفا أن كان من اللازم أن تعود الأمور إلى نصابها، وعدد المقاعد التي تحصل عليها الحزب تبين ذلك.
وأشار الأخ بنحمزة إلى أن منتخبي حزب الاستقلال، الذين سبق أن أصدر المجلس الدستوري في حقهم قرارات بإلغاء تمثيليتهم بالغرفة الثانية للبرلمان، أكدوا من خلال نتائجهم المشرفة ثقة المصوتين عليهم، بالرغم من الاتهامات التي وجهت إليهم بالتورط في قضايا “فساد انتخابي”، مبرزا أن القضاء اعتبر أن ما قدم له من طرف الولاة والعمال لا يرقى إلى مستوى خروقات أو ما تم تسميته بالفساد الانتخابي.
وسجل الأخ عادل بنحمزة أن الحزب عبر في السابق عن عدم نيته التعليق على قرارات مؤسسة دستورية بهذا الحجم، التي تناقضت مع قرار القضاء بحفظ ملفات بعض الإخوان والحكم بالبراءة في حق البعض الآخر، معبرا عن استغرابه من قرارات المجلس الدستوري، الذي كان ينتصر للشك والأحكام الجاهزة.
وتجدر الإشارة إلى أن الانتخابات الجزئية الخاصة بمجلس المستشارين،أسفرت عن تصدر حزب الاستقلال لنتائجها، حيث أعادت الهيئة الناخبة الثقة في مرشحي الحزب، بعد أن تم إلغاء تمثيليتهم بالغرفة الثانية للبرلمان عن طريق قرارات غير مفهومة من قبل المجلس الدستوري الذي ارتكز على تهم سبق للقضاء أن فندها.
وحافظ حزب الاستقلال على موقعه كأقوى هيئة سياسية بمجلس المستشارين، وذلك بعد انتهاء الانتخابات الجزئية لمجلس المستشارين، حيث أعيد انتخاب كل من الإخوة التالية أسماؤهم أعضاء بالفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين:

– الأخ مولاي إبراهيم الشريف.
– الأخ جمال بن ربيعة .
– الأخ الصبحي الجيلالي.
– الأخ محمد سعيد كرم.
– الأخ عثمان عيلة.
Cliquez ici pour Répondre, Répondre à tous ou Transférer le message.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.