بعد حملة “زيرو ميكا”.. ترويج الأكياس البلاستيكية بأسعار مضاعفة  

2016.09.11 - 10:54 - أخر تحديث : الأحد 11 سبتمبر 2016 - 10:54 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
بعد حملة “زيرو ميكا”.. ترويج الأكياس البلاستيكية بأسعار مضاعفة  

 

الكيلو الواحد يرتفع من عشرين  إلى ثمانين درهما بمناسبة العيد 

 

في الوقت الذي صادقت فيه الحكومة على ترسانة من القوانين الزجرية التي يتم تطبيقها في حق مستعملي الأكياس البلاستيكية أو مصنعيها تفاعلا مع تنزيل حملة “زيرو ميكا”، شهدت أثمنة هذه الأخيرة ارتفاعا صاروخيا مع حلول عيد الأضحى المبارك.
وأصبحت “الميكا” الممنوعة، تروج بقوة وبشكل علني بجميع الأسواق المغربية، حيث وصل ثمن الكيلوغرام الواحد من الأكياس البلاستيكية حسب ما لاحظ موقع “استقلال.انفو” قبل حلول العيد الذي يكثر فيه استعمال هذه الأكياس إلى 60 درهم في حين وصل ثمنها حاليا إلى 80 درهم، وذلك في الوقت الذي كان ثمن الكيلوغرام الواحد  للأكياس البلاستيكية قبل حملة “زيرو ميكا” لا يتجاوز 20 درهما.
وعلى سبيل المثال أكد مجموعة من سكان مدينة البيضاء وأصحاب محلات البقالة والتجار والباعة متجولون لموقع “استقلال.انفو”، أنهم لم يجدوا بديلا عن “الميكا” إلى حدود الساعة، وهو ما اضطرهم إلى اقتنائها بالرغم من ارتفاع أثمنتها في الأسواق، وبالرغم من صدور قانون يمنعها، حيث يتم ترويجها أمام أعين السلطات التي لا تنام .
وأبرز السيد البدراوي بائع للخضر والفواكه بأحد الأسواق الشعبية بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، في تصريح لموقع “استقلال.انفو” أنه وبمعية بعض الباعة يضطرون إلى زيادة بعض السنتيمات إلى أثمنة الفاكهة والخضر لاسترجاع المبالغ الإضافية التي باتت تستنزفها الأثمنة المرتفعة للأكياس البلاستيكية.ّ
أما بائعو الدجاج و بائعو الأسماك، فسجلوا أن “الميكا” حاضرة بقوة ولا بديل عنها حاليا بالنسبة إليهم، وفي هذا السياق يؤكد السيد العلالي  أنه في غياب أكياس بديلة،فإن هؤلاء  لن يتمكنوا من بيع بضاعتهم إلى الزبناء الذين في الغالب يكونون من عابري السبيل .
والواقع أن “الميكا” التي خرجت من الباب دخلت  من النافذة بأسعار خيالية، حيث يلاحظ أنها تروج بحرية في جل المدن المغربية، رغم قرار منعها، حيث يتضح أن الحكومة أنفقت أموالا عمومية طائلة في حملتها الفاشلة، وتجاهلت عودة الأكياس البلاستيكية بطرق مختلفة إلى الأسواق وبأسعار  مضاعفة، وهو ما يجعل المواطنين تحت رحمة أباطرة صناعة “الميكا”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.