البرنامج الانتخابي لحزب الاستقلال: وضع نموذج جديد للتنمية الاقتصادية بالمغرب

2016.09.19 - 9:31 - أخر تحديث : الإثنين 19 سبتمبر 2016 - 9:31 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
البرنامج الانتخابي لحزب الاستقلال: وضع نموذج جديد للتنمية الاقتصادية بالمغرب

يهدف حزب الاستقلال من خلال برنامجه الانتخابي لتشريعيات سابع أكتوبر 2016 إلى وضع نموذج جديد للتنمية الاقتصادية، يسعى  التحول من اقتصاد يقوم أساسا على دعم الاستهلاك إلى اقتصاد تنافسي يقوم على دعم الإنتاج والتصدير، حيث يرتكز على دعم الاستثمار في القطاعات المنتجة والصناعية ذات القيمة المضافة العالية، ودعم وتنظيم القطاع الخاص، وإصلاح النظام التجاري والتحول إلى منطق التحرير الاستراتيجي المبني على التكامل الاقتصادي الذي يهدف إلى بناء القدرات الإنتاجية والرفع من القيمة المضافة للإنتاج الوطني في محيطه الإقليمي، وتأهيل وتكوين الرأسمال البشري لبناء القدرات التقنية والتكنولوجية، بالإضافة إلى تحول مواز وتكاملي في البنى الاجتماعية لضمان توسيع وتقوية الطبقات المتوسطة وتحسين ظروف عيش المواطنات والمواطنين لتحقيق التعادلية الاجتماعية.
ويقوم النموذج الجديد للتنمية الاقتصادية التي يتبناه حزب الاستقلال على مجموعة من الأسس، والتي تتركز على دعم الإنتاج، خاصة الصناعي والتصديري، وتنظيم القطاع الخاص وتكثيف المقاولات الصغيرة والمتوسطة والذاتية من خلال توفير مناخ ملائم ومحفز للأعمال، ودعم المقاولات المتوسطة والصغيرة والذاتية، وضمان تناسق وتكامل ونجاعة الاستراتيجيات القطاعية ذات البعد الاقتصادي، وتحسين استهداف دعم القدرة الشر ائية وتوسيع وتقوية الطبقات المتوسطة من خلال إنعاش التشغيل، وحماية القدرة الشرائية ، واستهداف السياسات العمومية للطبقات المتوسطة، وخلق أدوار جديدة للميزانية العامة لدعم النمو والتشغيل من خلال تطوير المالية العمومية، وتسريع الإصلاحات الضريبية والجمركية، وإعادة هيكلة الاستثمار العمومي من أجل فعالية ونجاعة أكبر.
أدوار جديدة للمالية العمومية لدعم النمو والتشغيل 
ويراهن حزب الاستقلال على الاضطلاع بأدوار جديدة للمالية العمومية لدعم النمو والتشغيل، وذلك من خلال مالية عمومية تهدف إلى تعزيز استقرار النظام الضريبي، ووضع جيل جديد من إصلاحات الأنظمة الجمركية، ومراجعة طرق تمويل الميزانية العامة، وتوفير مناخ ملائم ومحفز للأعمال، عبر مجموعة من التدابير التي نذكر من بينها تطوير المالية العمومية، وتسريع الإصلاحات الضريبية والجمركية وتحرير نظام الصرف تدريجيا، وإعادة هيكلة الاستثمار العمومي، ومواصلة رفع العراقيل الإدارية والمسطرية، التي تحد من جاذبية بلادنا للاستثمار وإصلاح وتجويد المنظومة القانونية، وتعبئة الادخار، وتطوير أسواق رؤوس الأموال..، والتزم حزب الاستقلال في هذا القطاع بخفض نسبة الدين العمومي من أزيد من 82 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 70 في المائة بحلول سنة 2021، وخفض نسبة عجز الميزانية إلى 3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي خلال 2021، مقابل حوالي 4,4 في المائة في 2015، بالإضافة إلى تخفيض سقف الضريبة على الشركات 31 في المائة خلال 2016 إلى 25 في المائة بحلول سنة 2021، وتحسين ترتيب المغرب حسب مؤشر ممارسة أنشطة الأعمال من الرتبة 75 عالميا خلال 2015 إلى الرتبة 55 سنة 2021، ورفع معدل الاستثمار الوطني إلى 36 في المائة مقارنة بالناتج الداخلي الإجمالي بحلول سنة 2021، مقابل 29.6 في المائة خلال 2016.
الرفع من إنتاج وتنافسية الاقتصاد الوطني 
ويسعى   البرنامج الانتخابي للحزب أيضا، الرفع من إنتاج وتنافسية الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال دعم العرض، خاصة الصناعي والتصديري، وتنظيم وتحفيز القطاع الخاص، وإدماج القطاع غير المهيكل، وتوفير الكفاءات اللازمة لتطوير الاقتصاد الوطني، بناءا على مجموعة من التدابير التي نذكر من بينها دعم المقاولات، والتكوين المهني والمستمر، وتطوير الصناعات الوطنية، وتقوية تنافسية العرض التصديري وتنويعه، وتنظيم واستهداف دعم الفلاحة، وتطوير الصناعات المرتبطة بالصيد البحري، وتسريع وتيرة تنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية دعم الاستثمار في القطاع المعدني، وتحسين وتنمية البنيات التحتية والنقل واللوجستيك وتنشيط السياحة، وتنظيم ودعم أنشطة الصناعة التقليدية، وتنظيم وتطوير التجارة الداخلية…
 ويلتزم حزب الاستقلال بهذا قطاع إلى خفض عدد الشركات المتوقفة نهائيا عن النشاط الاقتصادي إلى 2500 مقاولة بحلول سنة 2021، في مقابل أزيد من 5780 مقاولة في 2015، بالإضافة إلى الشروع في تطبيق ميثاق المقاولات المتوسطة والصغيرة والذاتية خلال 2018، خفض نسبة البطالة عند الحاصلين على الشهادات إلى 7 في المائة بحلول 2021 مقابل أزيد من 17 في المائة سنة 2015، رفع عدد المستفيدين من التكوين المهني إلى مليون شخص بحلول 2021، مقابل 370 ألف خلال 2016، ورفع نسبة القيمة المضافة للصناعات الوطنية من حوالي 14 في المائة  في المائة خلال 2015 إلى 25 في المائة سنة 2021، ورفع نسبة الإدماج الصناعي إلى 65 في المائة بحلول 2021، مقابل حوالي 40 في المائة سنة 2015، تحسين نسبة تغطية الصادرات للواردات في الميزان التجاري إلى 80 في المائة خلال 2021، مقابل حوالي 58 في المائة لتغطية الصادرات للواردات في 2015، رفع مستوى الصادرات الفلاحية من حوالي 40 مليار درهم في 2015، إلى 50 مليار درهم بحلول 2021، ورفع حصة الطاقات المتجددة في الإنتاج الإجمالي من الطاقة الكهربائية إلى 42 في المائة سنة 2021، مقابل 16.2 في المائة خلال 2016، وتوسيع الشبكة الوطنية للطرق السيارة إلى 2500 كليومتر خلال 2021  مقابل أقل من 1800 كيلومتر سنة 2016، رفع عدد السياح إلى 15 مليون سائح خلال 2021، مقابل 10.18 مليون في 2015، ورفع عدد التجار المستفيدين من برامج المواكبة والدعم إلى 20 ألف مستفيد خلال 2021، مقابل حوالي 3 ألاف مستفيد في 2015، بالإضافة إلى الرفع من قيمة صادرات قطاع الصناعة التقليدية إلى 300 مليون درهم خلال 2021 مقابل حوالي 65 مليون درهم في 2015.
توسيع وتقوية الطبقات المتوسطة 
ويؤكد حزب الاستقلال، على توسيع وتقوية الطبقات المتوسطة ، وذلك من خلال تحسين الدخل الفردي وإنعاش التشغيل، وإدماج القطاع غير المهيكل، والرفع من القيمة المضافة لقطاع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، عن طريق مجموعة من التدابير منها تسريع وتيرة أجرأة الاستراتيجيات القطاعية بإدماج البعد الجهوي والأحواض الجهوية للتشغيل، وتطوير الاقتصاد الاجتماعي والتضامني والمقاولات الذاتية، وحماية وتحسين القدرة الشرائية، واستهداف السياسات العمومية للطبقات المتوسطة، ووضع منظومة لتشجيع تطوير الأنشطة المدرة للدخل..، وفي هذا القطاع التزم حزب الاستقلال برفع نسبة الطبقات المتوسطة إلى 65 في المائة خلال 2021 مقابل أقل من 50 في المائة سنة 2015، وخفض معدل البطالة إلى 7 في المائة خلال 2021 مقابل حوالي 10 في المائة سنة 2016، وخفض الضريبة على القيمة المضافة إلى 18 في المائة خلال 2021 مقابل 20 في المائة خلال 2016، بالإضافة إلى خفض نسبة التضخم مابين 2017 و2021 إلى 1 في المائة مقابل 1.6 في المائة خلال 2015، وتسريع وتيرة خلق التعاونيات النشيطة خلق 5000 تعاونية جديدة مع حلول سنة 2021، والرفع من نسبة مساهمة القطاع في الناتج الداخلي الإجمالي إلى 7 في المائة خلال 2021 مقابل أقل من 3 في المائة سنة 2015.

22

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.