البرنامج الانتخابي لحزب الاستقلال: الدبلوماسية في خدمة الوحدة الترابية والنمو الاقتصادي  

2016.09.20 - 3:18 - أخر تحديث : الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 - 3:26 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
البرنامج الانتخابي لحزب الاستقلال: الدبلوماسية في خدمة الوحدة الترابية والنمو الاقتصادي  

يراهن حزب الاستقلال عبر برنامجه الانتخابي استعدادا للانتخابات 7 أكتوبر، إلى تقوية دور الدبلوماسية الموازية عن طريق الأحزاب و البرلمان والمجتمع المدني، وذلك من خلال  تكثيف حضور المغرب في المحافل الدولية والإقليمية ودعم الدبلوماسية الاقتصادية ثم الانخراط في جيل جديد من الاتفاقات مع الأسواق الصاعدة ، من خلال  مدخلين أساسين :

الوحدة الترابية في صلب الدبلوماسية

تقوية الوحدة الترابية والممارسة الدبلوماسية الموازية عبر مجموعة من التدابير وهي؛ إحداث مقاربة جديدة لتسويق القضايا الوطنية، خاصة مبادرة الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية والمطالبة باسترجاع المناطق المغربية المحتلة سبتة ومليلية والصحراء الشرقية، ووضع آليات وابتكار قنوات تضمن التواصل الأمثل مع الدول التي لها علاقات معاكسة في ملف الوحدة الوطنية توفير التكوين المستمر للطاقم الدبلوماسي .

الديبلوماسية في خدمة النمو الاقتصادي   

يحرص حزب الاستقلال على دمج الدبلوماسية الموازية في عجلة الاقتصاد و تحصيل نتائجها ، و ذلك عبر مواصلة الانفتاح على اإفريقيا العمل على إقامة تكتل اقتصادي بين دول المغاربية كفيل بمواجهة تحديات التنافسية والعولمة الاقتصادية بالإضافة إلى الانخراط في جيل جديد من الاتفاقات مع الأسواق التقليدية والانفتاح على دول أوروبا الشرقية و الأسواق الصاعدة في آسيا ؤأمريكا اللاتينية، والخروج من دائرة الموسمية التي تطبع علاقاتنا مع هذه الدول .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.