الأخ محمد عبد الوهاب الرفيقي : حزب الاستقلال يقدم برنامجا بأهداف مرقمة لصيانة كرامة المواطن  

2016.09.21 - 3:46 - أخر تحديث : الأربعاء 21 سبتمبر 2016 - 4:38 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ محمد عبد الوهاب الرفيقي : حزب الاستقلال يقدم برنامجا بأهداف مرقمة لصيانة كرامة المواطن   

 

التأكيد على تبنى مشاريع تنويرية تنبذ التطرف والعنف وتدعو للتلاحم المجتمعي والوحدة الوطنية

 

حل الأخ عبد الوهاب الرفيقي ممثل حزب الاستقلال  ومرشحه بمدينة فاس ، ضيفا على  برنامج ” ضيف الأولى” الذي بثه القناة الأولى وذلك الثلاثاء 20 شتنبر 2016 ، حيث دارت محاور النقاش حول استعداد الأحزاب السياسية الوطنية لدخول غمار الانتخابات التشريعية المقبلة، وكذلك حول الاجراء ات و التدابير التي جاء بها البرنامج الانتخابي لحزب الاستقلال ، لاحتواء الأزمة التي تجتاح كل القطاعات الحيوية .
و في هذا الإطار قال الأخ عبد الوهاب الرفيقي إن انضمامه الحديث لحزب الاستقلال هو تشريف له، مضيفا أن التحاقه بالحزب لم يكن بغرض انتخابي ، بل جاء للمساهمة في تطوير البرنامج الانتخابي الذي وضعه الحزب عبر التنسيق والعمل الجماعي .
وعن التقييم الأولى للبرنامج الانتخابي للحزب، أوضح الأخ الرفيقي أنه برنامج واقعي و ناجع، حيث قدم 556من التدابير العملية والواقعية، التي يمكن تحقيقها على أرض الواقع، على مستوى كل القطاعات و المجالات، كما أن حزب الاستقلال يراهن من خلال برنامجه تحقيق الكرامة و العدالة الاجتماعية للمواطنين وهو الشعار الذي حمله الحزب منذ تسعين سنة من تأسيسه .
وأشار الأخ الرفيقي أن برنامج الحزب ”تعاقد من أجل الكرامة ” يراهن على تحقيق اقتصاد تصاعدي ، وتحسين الأوضاع الاجتماعية للمواطنين، و خاصة الطبقة الفقيرة، وكذلك النهوض بقطاعات دقيقة كالتعليم و الصحة ، مضيفا أن حزب الاستقلال وضع مجموعة من المحاور في هذا الصدد والمتمثلة أولا في الاصلاحات الهيكلية دات البعد الأفقي، و المتربطة أساسا بقطاعات غير حكومية، كالقضاء و التعليم و البيئة و الحكامة، ثم المحور الثاني المتعلق بتفعيل المؤسسات الدستورية و الاصلاحات السياسية، عبر تفعيل دور رئاسة الحكومة و تفعيل دور البرلمان و تفعيل دور الدستور .
و عن تقييم حصيلة الحكومة الحالية، أكد الأخ الرفيقي أن وضع البرنامج الانتخابي للحزب جاء بناء على تقييم عمل الحكومة في كل المجالات، مضيفا أن الحكومة رغم الأخطاء التي ارتكبتها على مستوى التدبير و الحكامة، إلا أنها تحسب لها بعض الاجراء ات ذات البعد الايجابي خاصة في مجال الصحة، حيث قامت بتوفير وتخفيض أسعار مجموعة من الأدوية المتعلقة بالأمراض المزمنة، وبالتالي فحزب الاستقلال يثمن هذه الخطوة و يدعو إلى تطويرها، أما على مستوى الحصيلة العامة فهي مرتبطة بالأرقام التي قدمتها مؤسسات الدولة كالمندوبية السامية للتخطيط و بنك المغرب ووزارة المالية،التي تؤكد أن هذه الحصيلة كانت دون مستوى التزامات الحكومة ودون انتظارات المواطنين،  حيث إن نسبة النمو لم تتجاوز  1،7 في المائة برسم سنة 2015 و انخفضت إلى   1،2 في المائة برسم  سنة 2016 .
و أورد الأخ الرفيقي أن حزب الاستقلال من أهدافه الكبرى في برنامجه الانتخابي تقديم نمودج اقتصادي جديد يقدم بدائل و حلول عملية للمشاكل الاقتصادية التي يعيشها المغرب على جميع الأصعدة، و كذلك تقديم مقاربة سياسية و اجتماعية ناجعة، حيث إن حزب الاستقلال قدم في هذا الإطار 64 التزاما من أهمها رفع نسبة النموالاقتصادي  في القطاعات الغير الفلاحية إلى 8 في المائة  في أفق 2012  عبر مجموعة من الاجراء ات كتشجيع الاستثمار وخلق فرص الشغل،بيد أن نسبة النمو في هذه القطاعات سجلت  حوالي خلال سنة 2016، مؤكدا أن حكومة عباس الفاسي التي كانت تدبر هذه القطاعات في ظروف عصيبة اقتصاديا استطاعت تشغيل 120 ألف شخص كل سنة، كما أن حزب الاستقلال التزم بتشغيل 800 ألف شخص كل سنة .
و أشار الأخ الرفيقي أن حزب الاستقلال هو حزب منفتح على جميع التيارات الفكرية  ، التي تؤمن بالوحدة الوطنية والديمقراطية وتدافع عن الثوابث و الهوية ، وبالتالي فالأهداف التي جاء بها حزب الاستقلال تروم تحقيق الكرامة لجميع المواطنين ،موضحا أن حزب الاستقلال  يظل هيئة سياسية توظف طاقاتها و أطرها ، تتبنى مشاريع تنويرية تنبذ التطرف و العنف و تدعو للوحدة و التلاحم ،خدمة للوطن و المواطنين ولما فيه نفع للصالح العام .

image-abou-hafs-1

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.