الأمين العام لحزب الاستقلال يترأس انطلاق الحملة الانتخابية بفاس

2016.09.24 - 9:06 - أخر تحديث : السبت 24 سبتمبر 2016 - 9:06 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأمين العام لحزب الاستقلال يترأس انطلاق الحملة الانتخابية بفاس

 

لا كرامة مع انتشار البطالة وانعدام الصحة والتعليم

 

حزب الاستقلال يجدد التزامه بمراجعة جميع القرارات الظالمة للحكومة الحالية

 

أي إصلاح لا يخدم مصالح الشعب يعتبر فسادا في الأرض  يهدد البلاد والعباد

fes-54_n

أكد الأمين العام لحزب الاستقلال، مساء يوم السبت 24 شتنبر 2016 بفاس، أن المغاربة في حاجة إلى توفير شروط العيش الكريم مع تحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة أمام القانون .
وأوضح الأخ حميد شباط في المهرجان الخطابي الذي ترأسه بمناسبة إعطاء الانطلاقة للحملة الانتخابية لاستحقاق سابع أكتوبر 2016، أنه لا وجودة للكرامة مع تفشي البطالة، ولا وجود للكرامة مع تردي الخدمات الصحية، ولا كرامة مع تفاقم أزمة التعليم واستفحال ظاهرة الاكتظاظ حتى أصبح القسم الواحد في بعض المؤسسات التعليمية يضم أكثر من ستين تلميذا، ولا كرامة مع وجود إدارة لا تستجيب للاحياجات البسيطة  للمواطنين .

fes-1
وذكر الأخ حميد شباط أن حزب الاستقلال أعد برنامجا متكاملا وواقعيا قابلا للتنفيذ، باستطاعته معالجة مختلف الاختلالات التي تعاني منها القطاعات الحيوية، مبرزا أن الحزب يقدم البديل الحقيقي لإنقاذ البلاد من الاحتقان الاجتماعي ومن الأزمة الاقتصادية ومن تراكم الديون، وذلك في إطار التعاقد مع المواطنين عبر البرنامج الانتخابي، الذي كان ثمرة مجهود العمل المتواصل لأطر وكفاءات حزب الاستقلال، مع الانفتاح على مختلف المهن والقطاعات وكافة فئات الشعب المغربية، وهو العمل الذي استمر حوالي سنة.
وأبرز الأمين العام لحزب الاستقلال أن الرهان كبير على النساء والشباب في إحداث الإصلاح و التغيير، وتحقيق التقدم والتطور داخل المجتمع، موضحا أن المرأة ينبغى أن تتمتع بكافة حقوقها إسوة بشقيقها الرجل، وأن الشباب يجب أن يحظوا بحقهم في التعليم والتكوين والتشغيل. مضيفا أن برنامج حزب الاستقلال،بالإضافة إلى تركيزه على بعض الأولويات المتعلقة ببعض القطاعات التي تتخبط في أزمة خانقة، فإنه قدم عددا كبيرا من التدابير التي تهم النهوض بمختلف المجالات والقطاعات.

fes-2_n
وأوضح الأخ حميد شباط أن حزب الاستقلال يجدد التزامه بمراجعة جميع القرارات الظالمة للحكومة الحالية، وفي مقدمتها تلك التي لحقت الفقراء من الشعب بسبب ما يسمى بإصلاح المقاصة، وتلك التي مست الطبقة الشغيلة التي تضررت مصالحها ومكتسباتها، خلال السنوات الأخيرة،بسبب انعدام الحوار الاجتماعي، وتجاهل مطالب الفرقاء الاجتماعيين من المركزيات النقابية، وانفراد الحكومة باتخاذ القرارات دون اعتماد المقاربة التشاركية التي أكد عليها دستور المملكة، مبرزا أن أي إصلاح لا يخدم مصالح الشعب يعتبر فسادا في الأرض يهدد البلاد والعباد.
وشدد الأمين العام لحزب الاستقلال على أهمية الانتخابات التشريعية المقبلة كمحطة أساسية في مسلسل ترسيخ الخيار الديمقراطي، وتجسيد دولة القانون والمؤسسات، ولذلك يؤكد الحزب أن المسلسل الانتخابي، بجميع محطاته، يجب أن يكون شفافا ونزيها، بدءا بالحملة الانتخابية التي من الضروري أن تكون نظيفة لا تشوبها شائبة، وصولا إلى النتائج التي يجب أن تحترم إرادة المواطنين، وتعكس حقيقة المشهد السياسي المغربي .
وقد شكل اللقاء مناسبة قدم فيها الأخ حميد شباط وكلاء لوائح حزب الاستقلال للدوائر المحلية في الأقاليم التسعة التي يتكون منها جهة فاس مكناس، بالإضافة إلى وكيلة اللائحة الوطنية للنساء والشباب وممثلة وممثل جهة فاس مكناس في هذه اللائحة.

fes-4_n

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.