في الحملة الانتخابية للأمين العام لحزب الاستقلال بمدينة فاس العتيقة

2016.09.26 - 2:34 - أخر تحديث : الإثنين 26 سبتمبر 2016 - 2:35 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
في الحملة الانتخابية للأمين العام لحزب الاستقلال بمدينة فاس العتيقة

 

 تواصل مفتوح مع التجار والحرفيين  ومختلف المواطنين

 

بعد النجاح الكبير الذي عرفه المهرجان الخطابي الذي ترأسة الأمين العام لحزب الاستقلال ، بمدينة فاس السبت 24 شتنبر2016، بمناسبة إعطاء الانطلاقة الرسمية للحملة الانتخابية لاستحقاقات 7 أكتوبر ، قام الأخ حميد شباط، في اليوم الثاني من الحملة الانتخابية بزيارة تواصلية مع سكان  المدينة العتيقة ، حيث دخل في حوارات مباشرة مع مختلف التجار والحرفيين الذين يحظون باهتمام خاص من قبل الحزب نظرا للخدمات التي يقدمونها للمجتمع، وباعتبار الأدوار الطلائعية التي أدوها في مقاومة الاستعمار، وقد تمت الزيارة   أجواء طبعتها الحفاوة والمودة و الالتحام .

55وتوجه الأخ الأمين في إطار زيارته التواصلية إلى السوق المركزي للمدينة ، حيث تفقد أحوال العاملين به كما زار مجموعة من المحلات التجارية والصناعة التقليدية، وتفاعل مجموعة من الحرفيين و الباعة المتجولين مع زيارته التي ارتأى من خلالها الأمين العام، توطيد سياسة القرب مع المواطنين لاضطلاع على أحوالهم والتعرف على مشاكلهم  وهمومهم اليومية، خاصة  أن حزب الاستقلال يراهن خلال برنامجه الانتخابي  رد الاعتبار لجميع المواطنين من فئات وشرائح المجتمع المغربي، وفي مقدمتهم التجار والحرفيون،وذلك  من أجل التمتع بالكرامة  وتوفير شروط العيش الكريم و تحقيق العدالة الاجتماعية و المساواة .
و خلفت زيارة الأمين العام لحزب الاستقلال للمدينة العتيقة ردود أفعال إيجابية ، حيث قام مجموعة من المواطنين خاصة الشباب والأطفال بالتقاط صور تذكارية مع  الأخ حميد شباط  الذي كان مرفوقا بالأستاذ محمد عبد الوهاب رفيقي   المرشح الثاني في لائحة حزب الاستقلال بالدائرة الشمالية لفاس .

66وفي هذا السياق أكد الأمين العام في  برنامج ”سول الميزان ” على صفحته الرسمية في الفايسبوك أن حزب الاستقلال سيستمر في نهج سياسة القرب مع المواطنين في كل أرجاء مدن المملكة للاستماع للمشاكلهم وهمومهم،كما كان يفعل دائما، مضيفا أن هذه المقاربة يلتزم بها  حزب الاستقلال  قبل الحملة الانتخابية  وخلالها و بعدها،  حيث إن الحزب يتقن ”نضال القرب ” الذي من خلاله يكون على معرفة شاملة بالمشاكل الحقيقية التي يعيشها المواطنين بشكل يومي، والذي يمكن من بلورة الحلول المعقولة  وتقديم البدائل القابلة للتنفيذ.
 كما أوضح الأمين العام أن برنامج “سول الميزان” هو نافدة تشاركية  يطل من خلالها حزب الاستقلال على تساؤلات المواطنين و اقتراحاتهم  و تطلعاتهم، مبرزا أن حزب الاستقلال سيظل دائما وفيا لمتطلبات الشعب المغربي وسيدافع عن حقه في ضمان حياة كريمة  ومستقرة في إطار  دولة القانون والمؤسسات والديمقراطية وتكافؤ الفرص والكرامة .

77

22

100

33

88

11

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.