الأستاذ عبد الحفيظ أدمينو يستعرض مهام واختصاصات النائب البرلماني في لقاء تواصلي للفريق الاستقلالي بمجلس النواب

2016.11.12 - 8:44 - أخر تحديث : السبت 12 نوفمبر 2016 - 8:44 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأستاذ عبد الحفيظ أدمينو يستعرض مهام واختصاصات النائب البرلماني في لقاء تواصلي للفريق الاستقلالي بمجلس النواب

نظم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب يوم الجمعة 11 نونبر 2016 بمقر الغرفة الأولى للبرلمان بالرباط لقاء دراسيا حول موضوع “العمل البرلماني المهام والاختصاصات”، وذلك بمشاركة كل الأساتذة عبدالحفيظ أدمينو ومحمد الغالي وجواد النوحي ومنية غولام، الذين قدموا عروضا حول “مهام واختصاصات النائب البرلماني”، و”أسس الرؤية الناظمة لعمل اللجان النياببة الدائمة”، و”المراقبة البرلمانية وتقييم السياسات العمومية “، و”منهجية تحليل مشروع القانون المالي”.
وتميز هذا اللقاء بالعرض الذي تقدم به عبد الحفيظ أدمينو الأستاذ الجامعي بكلية الحقوق السويسي بالرباط، والذي تاول من خلاله “مهام واختصاصات النائب البرلماني”، موضحا أن الإطار المرجعي لمهام البرلماني تحكمه خمس مرتكزات أساسية وهي الدستور، والقانون التنظيمي رقم 27.11 المتعلق بمجلس النواب، والنظام الداخلي لمجلس النواب، بالإضافة إلى قرارات المجلس الدستوري، والخطب الملكية، مؤكدا أن دستور 2011 في الفصل 61 منه حالة التجريد من العضوية التي ترتبط بتخلي العضو البرلماني عن انتمائه السياسي الذي ترشح باسمه في الانتخابات أو عن الفريق أو المجموعة البرلمانية التي ينتمي إليها..، كما سجل أن القانون التنظيمي المتعلق بمجلس النواب يحدد تركيبة الغرفة الأولى للبرلمان وأهلية الناخبين وشروط القابلية للانتخاب وحالات التنافي..
وأضاف الأستاذ الجامعي أن النظام الداخلي لمجلس النواب يحدد قواعد تأليف وتسيير الفرق والمجموعات البرلمانية والانتساب إليها، وعدد اللجان الدائمة واختصاصها وتنظيمها..، مبرزا أن قرارات المجلس الدستوري ساهمت في سن مجموعة من المبادئ الدستورية كالمساواة بين النواب في الإطلاع على مشاريع ومقترحات القوانين المسجلة في جدول الأعمال، مؤكدا أن الخطب الملكية تدخل في الإطارات المرجعية لمهام البرلماني وخاصة الخطب المتعلقة بافتتاح الدورات الخريفية عند كل سنة تشريعية.
وأشار الأستاذ أدمينو إلى أن مهام البرلماني تبدأ مباشرة بعد الإعلان النهائي عن نتائج الانتخابات، مبرزا أن عمل البرلماني يرتبط بالدورات البرلمانية وله حق العضوية في أحد اللجن الدائمة، مسجلا أن النائب البرلماني يتوفر في مجال التشريع على مجموعة من الحقوق من بينها حق الاقتراح والمناقشة، حق تقديم التعديلات وحق التصويت، أما في مجال المراقبة فالنائب البرلماني له أيضا مجموعة من الحقوق من بينها حق توجيه الأسئلة الكتابية منها والشفهية إلى رئيس الحكومة حول السياسة العامة، وإلى الوزراء حول السياسات القطاعية..
كما أبرز الأستاذ عبد الحفيظ أدمينو أن النائب البرلماني كما له حقوق فتترتب عنه مجموعة من الواجبات من بينها إيداع كل نائب برلماني لدى الأمانة العامة للهيئة المختصة بالمجلس الأعلى للحسابات تصريحا كتابيا بالممتلكات والأصول التي حيازته بصفة مباشرة أو غير مباشرة، موضحا أن عمل النائب البرلماني تؤطره مجموعة من المبادئ الأخلاقية العامة والتي من ضمنها الحضور في أعمال اللجان والجلسات العامة وأنشطة المجلس المختلفة، والتصريح بكل نشاط مهني جديد، كما لا يحق للنائبات والنواب البرلمانيين استعمال أو تسريب معلومات توجد في حوزتهم بصفة حصرية حصلوا عليها بمناسبة ممارسة مهامهم النيابية بهدف تحقيق مصلحة شخصية أو مصالح فئوية معينة..

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.