انتخاب الأخ عبد الله البقالي بالإجماع رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال

2016.11.13 - 9:02 - أخر تحديث : الأحد 13 نوفمبر 2016 - 9:04 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
انتخاب الأخ عبد الله البقالي بالإجماع رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال

 

الحرص على تطبيق قوانين الحزب والالتزام بتوفير أجواء الديمقراطية والشفافية والنقاش الحر في المؤتمر

 

انتخبت اللجنة التحضيرية للمؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال يوم السبت 12 نونبر 2016 خلال اجتماعها الأول بالمركز العام للحزب بالرباط، الأخ عبد الله البقالي رئيسا للجنة المذكورة بإجماع أعضاءها، في حين تم انتخاب الأخ علال مهنين مقررا عاما مؤقتا.
وتناول  الأخ البقالي الكلمة بالمناسبة، معبرا عن امتنانه الكبير بعد منحه ثقة رئاسة اللجنة التحضيرية للمؤتمر المقبل للحزب، مؤكدا أن الأمر لا يتعلق بتشريف بل بتكليف ومواصلة مسؤولية وازنة تتطلب منسوبا عاليا من الوعي بالظروف التي تمر منها المملكة، والوضعية التي يعيشها حزب الاستقلال.
وسجل عضو اللجنة التنفيذية للحزب أن المؤتمر السابع عشر للحزب سيمثل جوابا سياسيا للظرفية السياسية التي تعيشها البلاد، كما أنه سيعتبر ولادة متجددة لحزب الاستقلال، مبرزا أن اللجنة التحضيرية لا تقوم مقام اللجنة التنفيذية للحزب، موضحا أن الأولى تختص بالقضايا المتعلقة بالتهييئ للمؤتمرعلى كافة المستويات.
وأكد الأخ البقالي أنه سيحرص على تطبيق قوانين الحزب، والالتزام بتوفير أجواء الديمقراطية والشفافية والنقاش الحر خلال مرحلة التحضير التي تفصل على انعقاد المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال، موضحا أن محتوى ووثائق المؤتمر ستكون غنية وثرية وستمثل أجوبة واضحة على المستوى الفكري والثقافي والاقتصادي والسياسي والحقوقي.
وأبرز الأخ عبد الله البقالي أن اللجنة التحضيرية تتفرع إلى لجن فرعية ، تختص كل  واحدة منها بتحضير وثيقة معينة والتي ستجمع في الأخير في وثيقة واحدة ستسمى “وثيقة المؤتمر”، مشددا على ضرورة تطوير المحتوى الفكري للعمل السياسي، والعمل على إعادة التنظير في هذا المجال بالنسبة لمؤتمر الحزب.
وأشار رئيس اللجنة التحضيرية إلى ضرورة العمل على إنجاز وثائق تتضمن رؤى واضحة في كافة المجالات لأن حزب الاستقلال ليس حزبا انتخابيا ، أو دكانا يشرع أبوابه بمناسبة الانتخابات فقط بل حزب الاستقلال هو منظر للمملكة في كافة المجالات.
وأفاد الأخ البقالي أن المؤتمر السابع عشر للحزب سيكون في مستوى انتظارات الاستقلاليين والاستقلاليات وتطلعات الشعب المغربي، مبرزا النظام الداخلي للجنة التحضيرية هو الذي سيؤطر من الناحية القانونية جميع أشغال اللجنة على مستوى اللجنة التحضيرية العامة، وعلى مستوى الأنشطة الموازية التي ستنظم خلال هذه المرحلة، التدبير الزمني، تكوين اللجن الفرعية ومهامها وكل ما له علاقة بالتحضير للمؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.