في بلاغ للكتابة الدائمة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب

2016.12.28 - 2:20 - أخر تحديث : الأربعاء 28 ديسمبر 2016 - 2:25 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
في بلاغ للكتابة الدائمة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب

 

 التنديد ببلاغ وزارة الخارجية الذي يخدم أجندة داخلية مشبوهة تبتغي النيل من الأحزاب الوطنية

 

تفاعلا مع الحملة الشرسة التي تقود مجموعة من الجهات على حزب الاستقلال وأمينه العام، أصدر الكتابة الدائمة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب بلاغا عبرت فيه عن استنكاره الشديد للمحاولات البئيسة التي تستهدف حزب الاستقلال ولأمينه العام الأخ حميد شباط، مؤكدة إدانتها لبلاغ وزارة الخارجية الذي يخدم أجندة داخلية مشبوهة تبتغي النيل من الأحزاب الوطنية، وفي مايلي نص البلاغ:
عقدت الكتابة الدائمة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب اجتماعا طارئا تناولت فيه مستجدات المشهد السياسي والتي كان آخرها إصدار وزارة الخارجية لبلاغ تنديدي بتصريحات الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال أثناء مداخلة تأطيرية لفائدة الأخوات والإخوة أعضاء المجلس العام للاتحاد العام بمناسبة افتتاح السنة الاجتماعية، حيث أورد فيها سياقا تاريخيا صرفا لحالة موريتانيا قبل إعلانها الاستقلال واكتسابها السيادة الكاملة على أراضيها.
وبعد نقاش عميق واستحضار اللحظة الراهنة بكل تفاصيلها والتي باتت تؤكد وبشكل واضح أن حزب الاستقلال مستهدف بنية مبيته لاسيما في شخص أمينه العام الذي أولت كلمته التأطيرية بعيدا عن سياقها، حيث كان بصدد سرد أحداث تاريخية بعيدا عن الإساءة، فإن الكتابة الدائمة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب تعلن ما يلي :

1- تندد ببلاغ وزارة الخارجية الذي يخدم أجندة داخلية مشبوهة تبتغي النيل من الأحزاب الوطنية التي حمى مناضلوها المغرب بدمائهم منذ انخراطهم في حركة المقاومة الوطنية في وجه الاستعمار.

2- تدين بأشد العبارات تشكيك البلاغ في وطنية الأمين العام لحزب الاستقلال الذي يعد سابقة خطيرة لمؤسسة من مؤسسات الدولة في حق أمين عام حزب سياسي معروف بمواقفه الوطنية، وأن ليس من حقها رسم مسافات بين الحزب الوطني وأمينه العام.

3- تؤكد أن السياق الذي تحدث فيه الأمين العام لم يكن سوى سياقا تاريخيا، وأن استقلال الجمهورية الإسلامية الموريتانية لا يمكن أن يكون موضع شك أو مادة للسجال السياسي الداخلي.

4- تحيي انضباط هياكل الاتحاد العام في مواجهة تلك الحملة، وتدعو كافة المناضلات والمناضلين للتعبئة والحذر من استهداف حزب الاستقلال قلعة العمل الوطني الشريف وأمينه العام.

وتؤكد الكتابة الدائمة أن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب سيظل منظمة موازية لحزب الاستقلال المجند وراء صاحب الجلالة نصره الله، والمدافع عن حوزة المملكة العلوية الشريفة ضد أعداء الداخل والخارج.

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.