حامي الدين:  الاعتذار الذي قدمه حزب الاستقلال للشعب الموريتاني كفيل بإغلاق الملف والعودة إلى شأن الداخلي

2016.12.30 - 12:40 - أخر تحديث : الجمعة 30 ديسمبر 2016 - 12:40 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
حامي الدين:  الاعتذار الذي قدمه حزب الاستقلال للشعب الموريتاني كفيل بإغلاق الملف والعودة إلى شأن الداخلي

تصريحات الأمين العام لحزب الاستقلال بخصوص موريتانيا مرتجلة وانتزعت من سياقها

أي محاولة للربط التعسفي بين الأزمة الحاصلة وبين تشكيل الحكومة سيكون مجانبا للصواب

اعتبر عبد العالي حامي الدين عضو الامانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن الإعتذار الذي قدمه حميد شباط الأمين العام لحزب الإستقلال وقيادة الحزب لموريتانيا رئيسا وحكومة وشعبا، من خلال افتتاحية نشرتها جريدة العلم في عددها ليوم الخميس 29 دجنبر 2016، والرسالة الملكية إلى الرئيس الموريتاني، وزيارة رئيس الحكومة إلى موريتانيا، كفيلة بإغلاق هذا الملف، والعودة إلى شأن الداخلي.
وأكد حامي الدين من خلال تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، على أن أي محاولة للربط التعسفي بين الأزمة الحاصلة وبين تشكيل الحكومة سيكون مجانبا للصواب، وسيعتبر بمثابة استمرار لمسلسل المناورات المكشوفة الذي تريد أن تربح بالاشتراطات ما فشلت في تحقيقه بالانتخابات.
وسجل عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية و الأستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس بالرباط، أن تصريحات حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال بخصوص موريتانيا مرتجلة وانتزعت من سياقها.
وفي ذات السياق، أبرز حامي الدين  من خلال تدوينة أخرى على صفحته بال”فايسبوك”، أن استقلالية القرار الحزبي أعز ما يطلب في مسيرة البناء الديموقراطي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.