الأمين العام لحزب الاستقلال: الخطاب الملكي بأديس أبابا تاريخي يؤكد الدور الأساسي للمغرب  من أجل تنمية إفريقيا

2017.02.01 - 9:21 - أخر تحديث : الأربعاء 1 فبراير 2017 - 9:21 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأمين العام لحزب الاستقلال: الخطاب الملكي بأديس أبابا تاريخي يؤكد الدور الأساسي للمغرب  من أجل تنمية إفريقيا

قال الأخ حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، في تصريح للقناة الأولى، أن خطاب جلالة الملك محمد السادس أمام المشاركين بالدورة الثامنة والعشرين لمنظمة الاتحاد الإفريقي المنعقدة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، كان خطابا تاريخيا، يدل على الدور الذي سيلعبه المغرب مستقبلا في الاتحاد الإفريقي.
 وسجل الأخ الأمين العام في التصريح ذاته، أن الدور الذي قام به جلالة الملك ووضحه في خطابه هو دور أساسي من أجل تنمية إفريقيا، من خلال تسوية حوالي 25 ألف شخص من الجالية الإفريقية بالمملكة، حيث أصبح المغرب بلد استقبال  بعد ما كان بلد عبور فقط.
وأكد الأخ حميد شباط أن جلالة الملك اعتبر أن المغرب دخل من الباب الواسع لإفريقيا، من أجل التعاون المشترك والبناء مع كافة الدول الإفريقية، مبرزا أن جلالته أوضح للرأي العام الوطني والدولي أن المغرب قادر  على أن يلعب دورا أساسيا والذي لعبه في السابق وسيلعبه في المستقبل من أجل جعل المملكة قاطرة للتنمية المشتركة والتعاون جنوب- جنوب.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.