الأمين العام لحزب الاستقلال يوضح

2017.04.04 - 4:22 - أخر تحديث : الثلاثاء 4 أبريل 2017 - 4:23 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأمين العام لحزب الاستقلال يوضح

 

روجت بعض المواقع الإلكترونية خبرا مغلوطا حول اللقاء الذي جمع الأخ حميد شباط  الأمين العام لحزب الاستقلال  بمناضلين استقلاليين  من الأقاليم الجنوبية للمملكة ، وادعى صاحب الخبر المغلوط أن الأمين العام لحزب الاستقلال  دخل في حوار مع المعتصمين من أجل استمالتهم  لصفه  وإقناعهم بمغادرة  مقر الحزب، وفي هذا الإطار يوضح الأمين العام للحزب ما يلي:

  • أنه زار المركز العام للحزب صبيحة  يوم الثلاثاء 4 أبريل 2017 ، كما جرت  العادة خلال باقي الأيام ،  في إطار  المهام اليومية التي يمارسها الأمين العام للحزب.
  • أن المناضلين الذين التقى بهم الأمين العام للحزب، والتقط معهم صورة جماعية بعد أن ردد الجميع نشيد الحزب في القاعة الكبرى، لا علاقة لهم بالعناصر التي  حاولت نسف  اللقاء الوطني للمكاتب المنظمات الموازية  والروابط المهنية التابعة للحزب المنعقد يوم السبت فاتح أبريل 2017 .
  • أن  العناصر التي حاولت نسف اللقاء المذكور، والتي لا علاقة لها بتنظيمات الحزب، غادرت مقر المركز العام ، مباشرة  بعد أن خربت ممتلكات الحزب وتهجمت على  المناضلين أعضاء مكاتب الروابط والمنظمات الموازية .
  • أن الأمين العام لحزب الاستقلال لم يقدم أي اعتذار لأي كان، و أن الذي من المفروض أن يقدم الاعتذار أولا: لحزب الاستقلال ومؤسساته ، وثانيا: للأخوين عبدالقادر الكيحل عضو اللجنة التنفيذية والمسؤول عن التنظيم وللأخ عبدالله البقالي عضو اللجنة التنفيذية ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر السابع عشر ،و لأعضاء مكاتب الروابط والمنظمات الموازية، هي تلك العناصر ومن حركها للقيام بأفعالها الشنيعة.

 

عاش حزب الاستقلال

موحد الصفوف

مكافحا من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية  والكرامة

 

حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.