الأخ النائب البرلماني أحمد التومي: استغلال المقالع يتسبب في أضرار صحية وبيئية خطيرة

2017.05.31 - 2:13 - أخر تحديث : الأربعاء 31 مايو 2017 - 3:47 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ النائب البرلماني أحمد التومي: استغلال المقالع يتسبب في أضرار صحية وبيئية خطيرة

قطاع التجهيز والماء كان محور السؤال الذي تقدم به الأخ أحمد التومي عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، خلال الجلسة العمومية الأسبوعية للأسئلة الشفوية بالغرفة الأولى للبرلمان يوم الثلاثاء 30 ماي 2017، الى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، والذي سجل من خلاله وجود طلب كثير على استغلال مقالع تكسير الاحجار واستخراج الرمال من مجاري الوديان والأنهار وهو ما يتسبب في أضرار صحية وبيئية للتجمعات السكانية القروية التي تتواجد هذه المقالع بالقرب منها، متسائلا حول التدابير والاجراءات التي تعتزم الوزارة اتخاذها لدرء هذه الأضرار عن الساكنة.
وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء أشار في معرض جوابها الى أن هذا الموضوع تؤطره مجموعة من القوانين منها المتعلقة بالمقالع وبالماء، والمتعلقة أيضا بدراسة التأثير على البيئة، مؤكدا أن من يطلب استغلال مجاري الوديان والأنهار من أجل استخراج الرمال والأحجار يجب أن يودع لدى وكالة الحوض المائي ملفا متكاملا يكون به دفتر تحملات دقيق وتكون به مجموعة من المعطيات المتعلقة بطبيعة وكمية المواد المزمع استخراجها، تم كذلك دراسة للتأثير المحتمل على البيئة، مضيفا أنه بالرغم من استيفاء هذا الملف من طرف المستثمرين في هذا القطاع توجد هناك لجان جهوية خاصة بمهمة فحص دراسة التأثير على البيئة، مبرزا أن قضية المقالع وأهميتها بالنسبة للاقتصاد الوطني لا نقاش فيها قد تكون لها تأثيرات سلبية على البيئة ما في ذلك شك، ولكن المعول عليه هم اللجن الجهوية من أجل تتبع كل الاختلالات الممكنة.
وفي معرض تعقيبه، قال الأخ أحمد التومي أنه دراسات التأثير على البيئة هو جوهر المشكل المطروح، لأنه هذه الدراسات دائما ما تكون ذات طابع نظري ولا تمت إلى الواقع البيئي المدروس بصلة، زيادة على أن هاته الدراسات لا تحتوي ولا تتضمن على مؤشرات علمية مرقمة لحصر التأثير على البيئة قبل وبعد استغلال المقلع.

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.