نور الدين مضيان: على الدولة مراجعة سياستها المتبعة بإقليم الحسيمة والحكومة والمنتخبون مسؤولون عن الاحتقان الاجتماعي

2017.06.06 - 2:11 - أخر تحديث : الثلاثاء 6 يونيو 2017 - 2:11 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
نور الدين مضيان: على الدولة مراجعة سياستها المتبعة بإقليم الحسيمة والحكومة والمنتخبون مسؤولون عن الاحتقان الاجتماعي

 

المطلب الملح حاليا هو الإسراع بإطلاق سراح المعتقلين

 

لا يمكن القبول بأي إدعاء يستهدف وطنية سكان المنطقة
قال الأخ نور الدين مضيان رئيس الفريق الإستقلالي بمجلس النواب، خلال اللقاء الذي عقده رئيس الحكومة وعدد من وزرائه، مع مكتب مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، وبرلمانيي الجهة ومنتخبي عدد من المجالس الجماعية بإقليم الحسيمة، يوم الإثنين 5 يونيو 2017 بالرباط، أنه خلال الوقت الراهن أصبحت المطالب المتعلقة بالتنمية الاجتماعية والإقتصادية متجاوزة بالنسبة لنشطاء الحراك الاجتماعي بالحسيمة ، مبرزا أن المطلب الملح حاليا هو إطلاق سراح المعتقلين.

وسجل الأخ مضيان أنه من الأسباب الرئيسية التي أدت إلى الإحتقان الاجتماعي الذي يعرفه إقليم الحسيمة هي وفاة محسن فكري بائع السمك، معتبرا إياها النقطة التي أفاضت الكأس بالإقليم الذي يشهد احتجاجات منذ 7 أشهر، مؤكدا أن الاختلال الأكبر أيضا بالإقليم هو الاختلال السياسي والمتجلي في أن السياسة المتبعة هناك أدت إلى تقزيم دور الأحزاب الوطنية الديمقراطية مقابل بروز أحزاب جديدة لا تمثل شيء، مما جعلها غير قادرة على القيام بدور الوساطة.

وأشار النائب البرلماني عن دائرة الحسيمة خلال الاجتماع الوزاري المذكور الذي جاء بتوجيهات ملكية سامية، إلى أن هذا الوضع أدى إلى عزوف الشباب، حيث لم تتجاوز نسبة مشاركته في الانتخابات الأخيرة 30 في المائة، معتبرا أن الفئة المتبقية من الشباب العازف عن المشاركة هي التي وصل بها الأمر إلى حد الاحتقان والاحتجاج في الشارع العام.

ودعا الأخ نور الدين مضيان الحكومة و الدولة من أجل مراجعة سياستها المتبعة بإقليم الحسيمة وبمجموعة من أقاليم المملكة، محملا الحكومة مسؤولية هذا الاحتقان الاجتماعي بالإضافة إلى المنتخبين خاصة في الدائرة التي تعرف الإحتجاجات الذين لا يتواصلون مع المواطنين.

وعلاقة بالتهم التي وجهت في السابق من قبل الأغلبية الحكومية لنشطاء الحراك، أكد الأخ مضيان أنه لا يمكن القبول بأي إدعاء يستهدف وطنية سكان المنطقة، مطالبا الحكومة بالكشف عن هوية الجهات التي قالت بأنها تسعى إلى المس بالوحدة الترابية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.