النائب البرلماني الحسين بوزحاي: إقليم طاطا يعيش ظروفا صحية صعبة وسكانه يطالبون  برفع الحيف

2017.06.15 - 10:55 - أخر تحديث : الخميس 15 يونيو 2017 - 2:37 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
النائب البرلماني الحسين بوزحاي: إقليم طاطا يعيش ظروفا صحية صعبة وسكانه يطالبون  برفع الحيف

 

قطاع الصحة كان محور السؤال الشفوي الآني الذي تقدم به الأخ الحسين بوزحاي عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، خلال الجلسة العمومية الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفوية بالغرفة الأولى للبرلمان يوم الثلاثاء 13 يونيو 2017، الى وزير الصحة، مؤكدا من خلاله أن ساكنة الأقاليم النائية تعيش ظروفا صحية جد صعبة نتيجة قلة الأطر الطبية والشبه طبية، كما هو الشان لإقليم طاطا، متسائلا حول الأجندة الزمنية التي ستحددها الوزارة من أجل رفع الحيف على هذه الساكنة بتمكينها من الأطباء والعلاج اللازمين بما يضمن تقريب الخدمات الصحية من المواطنين وحماية أرواحهم.
وزير الصحة أكد في معرض جوابه على أنه زار وعاين المستشفى الإقليمي لطاطا عن قرب والذي يتوفر حاليا على 24 طبيبا متخصصا، مشيرا إلى أن جميع دور الولادة تتوفر على  2 حتى 3 مولدات، مبرزا وجود الخصاص في قسم المستعجلات وبعض الأطباء العامين ، مسجلا أنه خلال خمس سنوات الوزارة وفرت خمس سيارات إسعاف خاصة بمستشفى طاطا، مؤكدا أنه الوزارة تقوم بمجهود مهم لكنه يبقى غير كاف من أجل حل كافة الإشكالات العالقة.
وفي معرض تعقيبه، قال الأخ الحسين بوزحاي عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، أن إقليم طاطا خلال 2006 كان يتوفر على 48 طبيب في حين أصبح يتوفر الآن على أقل من 20 طبيبا منهم 4 حصلوا على الانتقال وهو الأمر الذي يؤثر على تدني الخدمات الصحية التي يقدمه المستشفى الإقليمي لطاطا بشكل عام نتيجة للنقص الحاد في الموارد البشرية لساكنة يبلغ تعدادها حوالي 118 ألف نسمة.
وتساءل الأخ بوزحاي حول الاتفاقيات الشراكة المبرمة بين وزارة الصحة من جهة والمجلس الإقليمي لطاطا من جهة أخرى  والتي يعتزم من خلالها استقطاب الأطباء من السينغال، مسجلا ان ساكنة إقليم طاطا لا زالت تموت بلسعات العقارب والأفاعي.
وأضاف الأخ الحسين بوزحاي أن جهاز “السكانير” الوحيد الذي يتوفر عليه المستشفى الإقليمي منذ أكثر من 6 سنوات أصبح مخربا ولم يتم إستبداله، متسائلا عن وضعية النساء الحوامل اللائي وضعن حملهن داخل سيارات الاسعاف متحملين مخاطر طول المسافة التي تبعد بين بيوتهن والمستشفى.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.