مختصر السيرة الذاتية للأخ نزار بركة الأمين العام الجديد لحزب الاستقلال 

2017.10.08 - 11:37 - أخر تحديث : الأحد 8 أكتوبر 2017 - 11:41 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
مختصر السيرة الذاتية للأخ نزار بركة الأمين العام الجديد لحزب الاستقلال 

ولد الأخ نزار بركة -الذي حاز على ثقة برلمان حزب الإستقلال لينتخب أمينا عاما جديدا للحزب- سنة 1964 بمدينة الرباط، وقد تدرج داخل تنظيمات الحزب وهياكله وشكل قيمة علمية، وأكاديمية مضافة لحزب الإستقلال، حيث تولى مسؤوليات سياسية كبرى داخل الحزب وخارجه بصم من خلالها على مشوار مميز أهله للمنافسة والظفر بمنصب الأمين العام للحزب، بناءا على ما أفرزه المؤتمر العام السابع عشر للحزب من نتائج، معلنا بذلك اختيار الاستقلاليات والاستقلاليين للتغيير والتأسييس لمرحلة جديدة تعيد حزب الاستقلال لواجهة المشهد السياسي الوطني.
على المستوى التعليم والتكوين، يعتبر الأخ نزار بركة  إبن المدرسة المغربية، حصل على شهادة الباكالوريا سنة 1981، وشهادة الإجازة في الاقتصاد القياسي بكلية الحقوق بجامعة محمد الخامس- أكدال في 1985، كما نال سنة 1986، شهادة الدراسات المعمقة في الاقتصاد من جامعة “إكس- مارسيليا 3” بفرنسا، قبل أن يناقش رسالته لنيل الدكتوراه في العلوم الاقتصادية من نفس الجامعة سنة 1992.
وبعد تجربة في ميدان التدريس بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية -جامعة محمد الخامس أكدال- وبالمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي، التحق الأخ بركة بوزارة المالية سنة 1996 حيث تدرج في عدد من المسؤوليات، من بينها رئيس مصلحة التوقعات المالية بمديرية الدراسات والتوقعات المالية، ورئيس قسم السياسة الاقتصادية، ثم رئيس قسم التحليلات الماكرو- اقتصادية، قبل أن يعين مديرا مساعدا بمديرية الدراسات والتوقعات المالية سنة 2006.
وسبق أن حاز الأخ نزار بركة عضوية المجلس الإداري لمجلس الأخلاقيات والقيم المنقولة سنة 2004، كما تم تعيينه من طرف جلالة الملك محمد السادس عضوا بلجنة ابن رشد لتقوية التعاون بين المغرب وإسبانيا في يناير 2005، في حين ساهم في إعداد تقرير الخمسينية حول التنمية البشرية بالمغرب، وهو كذلك عضو بالمرصد الوطني للتنمية البشرية منذ سنة 2006.
وعين الأخ نزار بركة من طرف جلالة الملك سنة 2007 وزيرا منتدبا لدى رئيس الحكومة مكلفا بالشؤون الاقتصادية والعامة، ووزيرا للاقتصاد والمالية سنة 2012، كما سبق أن تم  انتخاب الأخ نزار بركة سنة 2005 نائبا لرئيس الأممية الديمقراطية الإفريقية لأحزاب الوسط، ثم أعيد انتخابه في شتنبر من سنة 2007 لولاية ثانية، وهذا فضلا عن عضويته في العديد من الجمعيات والمنظمات الوطنية والدولية.
ويبقى تعيين الأخ نزار بركة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس سنة 2013 رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي مرحلة فارقة في مشواره السياسي، حيث يؤشر توليه مسؤولية هذه المؤسسة الدستورية على مدى الثقة المولوية في هذه الكفاءة الوطنية والدولية، كما يأتي يوم السبت 7 أكتوبر 2017 ليتوج مشواره الحافل بانتخابه أمينا عاما لحزب الإستقلال وسط أمال وتطلعات كبرى لإعادة الحزب إلى واجهة الحياة السياسية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.