قادة الأحزاب السياسية المغربية يهنئون الأخ نزار بركة بمناسبة انتخابه أمينا عاما لحزب الاستقلال

2017.10.16 - 8:09 - أخر تحديث : الإثنين 16 أكتوبر 2017 - 6:58 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
قادة الأحزاب السياسية المغربية يهنئون الأخ نزار بركة بمناسبة انتخابه أمينا عاما لحزب الاستقلال

قدم مجموعة من قادة الأحزاب السياسية الوطنية، عبارات التهاني للأخ نزار بركة بمناسبة انتخابه أمينا عاما لحزب الاستقلال إلى جانب انتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية، وذلك بعد انتهاء أشغال المؤتمر العام السابع عشر للحزب.
وفي هذا السياق عبر قادة الأحزاب السياسية لكل من العدالة والتنمية، والتجمع الوطني للأحرار، والحركة الشعبية، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والأصالة والمعاصرة، والتقدم والاشتراكية، والتجديد والانصاف، وجبهة القوى الديمقراطية، واليسار الأخضر المغربي، والطليعة الديمقراطي الاشتراكي، والاصلاح والتنمية، عن تهانيهم الحارة للأخ الأمين العام والإخوة أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب على الثقة التي وضعها فيهم الاستقلاليون والاستقلاليات من اجل مواصلة المسيرة النضالية في هذه المرحلة الدقيقة والهامة لحزب الاستقلال، والذي برهن عبر تاريخه على تشبثه بالمبادئ الوطنية والديمقراطية.
كما سجلت برقيات التهنئة ذاتها، أن انتخاب الأخ نزار بركة أمينا عاما لحزب الاستقلال يمثل شهادة تقدير لكفاءته وتعبيرا عن طموحات حزب الاستقلال للارتقاء بأدائه خدمة للمبادئ التي انبنا عليها المشورع الوطني للحزب، متمنية للقيادة الجديدة للحزب التوفيق والسداد لما يخدم الوطن والمواطنين ولمزيد من النمو وتقوية البناء الديمقراطي، وذلك في ظل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
ونوهت رسائل التهنئة، بالنجاح الباهر الذي عرفه المؤتمر العام السابع عشر للحزب، والذي كان بحق محطة تنظيمية بارزة ليس فقط بالنسبة لحزب الاستقلال لكن أيضا شكل نقطة مركزية ومحورية في المشهد السياسي الوطني، معربة عن ثقتهم الراسخة في أن الأخ نزار بركة من خلال قيادته لحزب الاستقلال سيساهم بقوة في إغناء العمل السياسي الجاد والمسؤول بما يخدم المصالح العليا للوطن، ويرسخ دعائم الديمقراطية في بلادنا ويحقق المزيد من التقدم والرفاه والعدالة والاجتماعية للمواطنين كافة.
واعتبرت مجموعة من برقيات التهنئة، أن ما يتميز به الأخ نزار بركة من خصال طيبة ورصيد نضالي غني إلى جانب تجربته المهنية المهمة، وما اكتسبه من متلف المسؤوليات التي أسندت إليه، ستكون من دون شك خير سند له في القيام بهذه المهمة بنجاح خاصة في هذه المرحلة التي يحتاج فيها العمل السياسي ببلادنا إلى نفس جديد يرقى به إلى مراتب أسمى من الفعل السياسي الإيجابي والخلاق.
كما أكدت مجموعة من رسائل التهنئة، عن استعدادها للتعاون المثمر والبناء فيما بينها وبين حزب الاستقلال، اعتزازا وفخرا من هذه الأحزاب بالعلاقات الطبية التي تجمعها بحزب الاستقلال خدمة للقضايا الكبرى للوطن والمواطنين.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.