النائبة البرلمانية رفيعة المنصوري: المقاولون الشباب يعانون من الإقصاء والتهميش فيما يخص الصفقات العمومية

2017.10.17 - 4:37 - أخر تحديث : الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 5:08 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
النائبة البرلمانية رفيعة المنصوري: المقاولون الشباب يعانون من الإقصاء والتهميش فيما يخص الصفقات العمومية

وضعية المقاولات الناشئة كانت محور السؤال الشفوي الذي تقدمت به الأخت رفيعة المنصوري عضوة الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، خلال الجلسة العمومية الأسبوعية للأسئلة الشفوية بالغرفة الأولى للبرلمان يوم الاثنين 16 أكتوبر 2017، الى وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، والذي تطرقت من خلاله إلى مظاهر الإقصاء والتهميش الذي لازال يعاني منه المقاولون الشباب، وذلك فيما يخص التعامل مع طلباتهم للحصول على الصفقات العمومية، وهو الأمر الذي ينعكس سلبا على وضعية مقاولاتهم الناشئة، متسائلة عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها الوزارة الوصية من أجل حل هذا الإشكال المطروح، وتمكين المقاولين الشباب من التعامل الإيجابي فيما يخص الصفقات العمومية.

وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي أشار في معرض جوابه إلى مرسوم 20 مارس 2013 الذي يهم الصفقات العمومية، مؤكدا أن الأسبقية تعطى للشركات المغربية بنسبة 20 في المائة من الصفقات حتى لو كانت هناك شركات خارجية تحت ضمانة صندوق “ضمان الصفقات” حيث وصل سنة 2016 الى 736 مليون درهم.

وفي معرض تعقيبها، أكدت الأخت رفيعة المنصوري أن الاجراء الذي جاء في جواب الوزير لا ينعكس على أرض الواقع، مبرزة وجود العديد من الإكراهات التي تواجه المقاولين الشباب، مشددة على ضرورة اتخاذ تدابير واقعية لتنفيذ المرسوم السالف الذكر لتمكين المقاولات الناشئة من ولوج السوق من خلال الصفقات العمومية وضمان حقهم في نسبة 20 في المائة من الصفقات العمومية، مذكرة بالخطاب الملكي خلال افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان الذي شدد على أهمية ودور الشباب المغربي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.