الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال يستقبل السفير الفلسطيني بالرباط

2017.11.03 - 1:01 - أخر تحديث : الجمعة 3 نوفمبر 2017 - 10:09 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال يستقبل السفير الفلسطيني بالرباط

الحزب معتز بالأدوار الطلائعية لجلالة الملك دفاعا عن القضية الفلسطينية

 

استعداد دائم لتقديم مختلف أشكال الدعم للشعب الفلسطيني والدفاع عن قضيته العادلة في المحافل الدولية

 

التنسيق مع السفارة الفلسطينية لإعداد برنامج عمل سنوي يحدد المحاور ذات الأولية  

 

استقبل الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، السيد زهير صالح الشن سفير دولة فلسطين المعتمد بالرباط إلى جانب السيد على قبلاوي مستشار السفارة الفلسطينية بالمغرب، صباح يوم الجمعة 3 نونبر 2017  بالمركز العام للحزب، وكان الأخ الأمين العام، مرفوقا بالأخوين رحال المكاو اللجنة التنفيذية للحزب، الأخ الحسن الشرقاوي مدير المركز العام للحزب.
وخلال هذا اللقاء قدم السفير الفلسطيني تهانيه للأخ نزار لركة بمناسبة انتخابه أمينا عاما للحزب، بعد أن  نال ثقة الاستقلاليات والاستقلاليين خلال المؤتمر السابع عشر للحزب، معبرا عن  شكره لحزب الاستقلال وقيادته على الدعم المتواصل  الذي ما يقدمه للشعب الفلسطيني دفاعا عن قضيته العادلة، وهو الشكر الموجه الشكر للمغرب ملكا وشعبا، مقدما تشخيصا مختصرا عن الأوضاع الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني بسبب مختلف مظاهر القمع والاضطهاد التي يمارسها الكيان الإسرائيلي والانتهاكات المستمرة للكرامة الإنسانية، مؤكدا أن دولة فلسطين والقدس في حاجة على المزيد من الدعم، على جميع المستويات، لمواجهة السياسة الإسرائيلية القائمة على الاستيطان والتطهير العرقي وتشريد شعب بكامله، وفي هذا السياق دعا السفير الفلسطيني إلى مساعدة القيادة الفلسطينية في الشكوى التي رفعتها اخيرا ضد بريطانيا بخصوص وعد بلفور المشؤوم ، مبرزا أن الشعب الفلسطيني يعتز بالأدوار التي لعبها حزب الاستقلال  لفائدة القضية الفلسطينية، وهو يأمل في تعزيز هذا الدعم في جميع المجالات من أجل التخفيف من معاناة الفلسطينيين .


ووجه  السفير الفلسطيني الدعوة لقيادة حزب الاستقلال من أجل زيارة فلسطين والصلاة جميعا في القدس الشريف، والاطلاع على أحوال الفلسطينيين، والتباحث حول مختلف القضايا المشتركة، وتعميق النظر في السبل الكفيلة بتفعيل اتفاقية التعاون الموقعة بين الطرفين .
وتناول الكلمة الأخ نزار بركة  الأمين العام لحزب الاستقلال، موضحا أن  حزب الاستقلال ومعه الشعب المغربي قاطبة، يعتبر القضية الفلسطينية قضية وجدانية بالنسبة  للمغاربة، وهي تحظى بالإجماع داخل المملكة المغربية، موضحا أن كلمة الضيوف الوحيدة التي برمجت في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال، كانت لفلسطين فقط.
وعبر الأخ نزار بركة عن الاستعداد الدائم لتقديم مختلف أشكال الدعم للشعب الفلسطيني والدفاع عن قضيته العادلة في المحافل الدولية، وذلك انطلاقا من العلاقات التي تربطه بالعديد من الأحزاب الشقيقة والصديقة في مختلف دول العالم، وباعتباره  أيضا عضوا في عدد من  تكتلات  دولية للأحزاب الديمقراطية، كما هو شأن  الأممية الديمقراطية لأحزاب الوسط  .
وأكد الأخ الأمين العام أن جلالة الملك محمد السادس باعتباره رئيسا للجنة القدس، يقوم بأدوار طلائعية دفاعا عن القضية الفلسطينية، وأن حزب الاستقلال منخرط بقوة في التوجهات التي يرسمها جلالته في هذا المجال، مضيفا أن القيادة الجيدة لحزب الاستقلالية تولي اهتماما خاصا بالدبلوماسية الموازية من أجل تعزيز علاقات التعاون والدفاع عن القضايا العادلة في العام وفي مقدمتها قضية الشعب الفلسطيني.
وأبرز الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال أنه سيواصل مرافعته دفاعا عن فلسطين في كل المناسبات، وأنه سيباشر التدابير اللازمة لتنفيذ اتفاقية التعاون بين حزب الاستقلال وحركة فتح، وأن المجهودات ستتكثف من أجل  تبادل التجارب والخبرات، والاهتمام أكثر بالطفولة والشباب، والتنسيق مع السفارة الفلسطينية لإعداد برنامج عمل سنوي مشترك يحدد مجموعة من المحاور التي يجب التركيز عليها.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.