الأخ نورالدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية يسائل الحكومة

2017.11.10 - 1:59 - أخر تحديث : الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 2:29 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ نورالدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية يسائل الحكومة

لماذا يتم استثناء سجناء القنب الهندي من حق العفو مقابل استفادة من كانوا ضد وحدة الوطن والمقدسات ؟

 

ضرورة  تمتيع  القضاء بهيبته والإسراع بتنفيذ الاحكام القضائية وتبسيط المساطير الادارية للمتقاضين

 

المطالبة بوقف المداهمات والاعتقالات العشوائية وإطلاق سراح المعتقلين على خلفية أحداث الريف

 

الدعوة الى التعجيل بإخراج النصوص القانونية الكفيلة باعتماد العقوبات البديلة وتقنين ظاهرة  الاعتقال الاحتياطي

 

عرفت لجنة العدل والتشريع وحقوق الانسان بمجلس النواب، مناقشة الميزانيتين الفرعيتين لكل من المندوبية العامة لادارة السجون واعادة ادماج السجناء ووزارة العدل برسم السنة المالية 2018  والتي تمت يوم الخميس 9 نوانبر 2017 .
وقد شكلت المناقشة فرصة تدخل فيها الأخ نورالدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، مسائلا السيد مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان  بحضور المندوب العام لادارة السجون و وزير العدل، حول مجموعة من القضايا تهم:

* التدابير والاجراءات الكفيلة بضمان استقلال السلطة القضائية وتحقيق المحاكمة العادلة في ظل نيابة عامة مستقلة عن وزارة العدل.

*  الشروط والمعايير المتبعة لاقتراح العفو، ولماذا يتم استثناء المحكوم عليهم بسبب زراعة او التعاطي للقنب الهندي..
 وفي هذا الإطار دعا الأخ مضيان الى ضرورة ايجاد حلول بديلة لمن وجدوا أنفسهم تاريخيا يعيشون من هذه زراعة القنب الهندي، وهوما يجعلهم في حالة سراح مؤقت ويعيشون في خوف دائم، مشيرا في هذا الصدد الى ضرورة التمييز بين المخدرات الصلبة ونبتة الكيف التي لا تعتبر من هذا الصنف الخطير، والتي استعملتها بعض الدول في تحويلات وصناعات طبية وشبه طبية .
كما اشار الاخ نورالدين مضيان الى ان الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، سبق له ان تقدم بمقترحين، الاول يرمي الى تقنين زراعة القنب الهندي، والثاني يتعلق باستفادة المبحوث عنهم من العفو الشامل. وتساءل الأخ مضيان قائلا: لماذا يتم استثناء السجناء المتابعين بخصوص القنب الهندي من حق العفو في الوقت الذي تستفيد شرائح اخرى من هذا الحق من قبيل من كانوا ضد وحدة الوطن والمقدسات والمتابعين في جرائم المال العام وغيرهم…؟
وشدد رئيس الفريق  الاستقلالي بمجلس النواب على  ضرورة  تمتيع  القضاء بهيبته،  والإسراع بتنفيذ الاحكام القضائية وتبسيط المساطير الادارية للمتقاضين وخلق مرافق استقبال ملائمة.
وجدد الأخ مضيان الدعوة الى التعجيل بإخراج النصوص القانونية الكفيلة باعتماد العقوبات البديلة، لتقنين ظاهرة  الاعتقال الاحتياطي سيما في الجنح البسيطة.
وأكد رئيس الفريق الاستقلالي على  أهمية مراعاة الظروف العائلية في ترحيل السجناء، وتجنب الإضرار بمصالح الأسر، كما وقع مع معتقلي حراك الحسيمة وغيرهم، حيث إن أسرهم تعيش  معاناة حقيقية، وتتكبد مصاريف إضافية للتنقل والمبيت والأكل، مطالبا    بإطلاق سراح المعتقلين على خلفية هذه الأحداث.
وأضح الأخ نورالدين مضيان أن الفريق الاستقلالي باعتباره واجهة نضالية لحزب الاستقلال، سيبقى دائما مناضلا ومدافعا عن المظلومين وعن المساواة في استفادة السجناء من حق  العفو..

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.