الأخ النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب يترأس لقاءا تواصليا حاشدا بفاس

2017.12.02 - 11:15 - أخر تحديث : السبت 2 ديسمبر 2017 - 11:25 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب يترأس لقاءا تواصليا حاشدا بفاس

استنهاض الهمم من أجل الدفاع عن المكتسبات والترافع لنيل حقوق الطبقة الشغيلة

 

ترأس الأخ النعم ميارة الكاتب العام للإتحاد العام للشغالين بالمغرب إلى جانب أعضاء من المكتب التنفيذي، يوم الخميس 30 نونبر 2017، بقاعة المؤتمرات بمجمع القدس بالعاصمة العلمية للمملكة، لقاءا تواصليا حاشدا مع مناضلي ومناضلات الاتحاد العام بمدينة فاس، وهو اللقاء الذي نظم من طرف المكتب الإقليمي للنقابة تحت شعار “العمل النقابي نحو تعاقد جديد.” والذي عرف حضورا مهما لمختلف مناضلي ومناضلات الاتحاد العام للشغالين بالمغرب من مختلف القطاعات.
وأشاد الأخ النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين خلال هذا اللقاء الذي حضره الإخوة محمد لعبيد و خديجة الزومي وعبدالمجيد الشاوي ويوسف علاكوش، بالدور الطلائعي لمناضلي ومناضلات الاتحاد العام بمدينة فاس، وخصهم بالشكر والعرفان على صمودهم من أجل رفع راية التغيير ومساندتهم للقيادة الجديدة.


وشدد  الأخ ميارة على ضرورة تصحيح الأوضاع ومعالجة المشاكل المطروحة ، وتجاوز اكراهات الماضي المرتبطة بطريقة تدبير الاتحاد العام للشغالين خلال السنوات الأخيرة، والتي تسببت في  الجمود  والشلل التنظيمي ، و هو ما دفع أغلبية أعضاء المجلس الوطني للإسراع بعقد المؤتمر الاستثنائي الذي تمخض عنه انتخاب قيادة جديدة شابة وفاعلة وقادرة على العطاء وإعادة الوهج والقوة التي افتقدها الاتحاد العام للشغالين بالمغرب .
و اعتبر الأخ النعم ميارة أن مشروع عمل نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يرتكز على ثلاث نقاط أساسية، هي المصداقية والشفافية ثم التلاحم، داعيا كافة مناضلي ومناضلات الاتحاد للاستمرار على هذا النهج بمعية القيادات والأطر بكيفية جماعية مركزيا وجهويا ومحليا من أجل إعادة ترتيب البيت الداخلي والانكباب على تصحيح الوضع التنظيمي خاصة منه الجهوي لخدمة الشغيلة بكل إخلاص وتفان ومسؤولية.
وأكد الأخ ميارة أن الاتحاد العام للشغالين تعتبر مركزية نقابية  تتحلى بروح المسؤولية واستقلالية المطالب المشروعة، دفاعا عن الحقوق والحريات التي يكفلها الدستور والقوانين، مع اقتراح الحلول الناجعة والفعالة والمنصفة لجميع الفئات، بعيدا عن أساليب الابتزاز  والركوب على مطالب الطبقة الشغيلة من أجل تحقيق منافع أنانية ، مطالبا كافة المناضلين والمناضلات باستنهاض الهمم من أجل الدفاع المستميت عن المكتسبات والترافع والاحتجاج لنيل كل الحقوق الأساسية للطبقة الشغيلة.
وتجدر الإشارة إلى أن هذا اللقاء التواصلي عرف تكريم العديد من الوجوه النسائية التي لعبت دورا في تاريخ الاتحاد العام للشغالين بمدينة فاس، كما تم تكريم الأخ النعم ميارة من المكتب النقابي لشركة “سيتي باص”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.