الأخ النعم ميارة يترأس اجتماعا للمكتب الوطني للنقابة الوطنية للماء الصالح للشرب

2017.12.07 - 8:43 - أخر تحديث : الخميس 7 ديسمبر 2017 - 8:43 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ النعم ميارة يترأس اجتماعا للمكتب الوطني للنقابة الوطنية للماء الصالح للشرب

 مواصلة دينامية إعادة هيكلة جميع الهيئات المنضوية تحت لواء الاتحاد العام

 

الاتحاد العام نقابة مكافحة تحترم التزاماتها تجاه الطبقة الشغيلة، وتسهر على ضمان حقوقها المشروعة

 

تكوين لجنة تحضيرية قصد الإعداد الجيد للمؤتمر المقبل للنقابة الوطنية للماء الصالح للشرب   

 

في إطار الدينامية التنظيمية الجديدة للمركزية النقابية الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، ترأس الأخ النعم ميارة الكاتب العام للمنظمة إلى جانب الأخ محمد لعبيد عضو المكتب التنفيذي، يوم الخميس 7 دجنبر 2017، بالمقر المركزي للاتحاد العام بالرباط، لقاء للمكتب الوطني للنقابة الوطنية للماء الصالح للشرب، وهو اللقاء الذي عرف حضور الأخ لحسن أيت القاضي الكاتب الوطني للنقابة المذكورة إلى جانب أعضاء النقابة الوطنية لمستخدمي المكتب الوطني للماء الصالح للشرب من مختلف أقاليم وجهات المملكة.
وتناول الأخ محمد لعبيد الكاتب العام للفيدرالية الوطنية للطاقة والمعادن والماء والبيئة الكلمة خلال بداية الاجتماع، مؤكدا أن اجتماع أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للماء الصالح للشرب يأتي في إطار الإستراتيجية العامة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب،التي ترتكز على الاهتمام بالتنظيم وإعادة هيكلة جميع الهيئات المنضوية تحت لواء الاتحاد العام من جامعات ونقابات، مسجلا أن هذا الاجتماع بمثابة جلسة عمل من أجل تركيز النقاش حول الرؤية المستقبلية لعمل هذه النقابة القطاعية المهمة.

وأكد الأخ لعبيد أن القيادة الجديدة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب أخذت على عاتقها الرفع من الأداء التنظيمي لهذه النقابة من أجل العمل على حل المشاكل العالقة من خلال الحوار الجاد والهادئ، مضيفا أن قيادة الاتحاد العام عازمة على جعل النقابة الوطنية للماء الصالح للشرب قيمة مضافة بالنسبة للمركزية النقابية، نظرا لتجربة أطرها “مهندسين وتقنيين”، مؤكدا أن أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للماء الصالح للشرب ستعمل على تسطير برنامج عمل مستقبلي ودفتر تحملات من أجل الدفاع عن الطبقة الشغيلة بالقطاع المذكور.
وتناول الكلمة الأخ النعم ميارة الكاتب العام للمركزية النقابية، مسجلا أن الاتحاد، تجاوز اكراهات الماضي، ويعيش الآن مرحلة جديدة تقطع مع الممارسات السابقة، وتطوي صفحة الخلافات والصراعات، وتصحح الأوضاع وتعالج كافة المشاكل المطروحة من خلال ثلاث مرتكزات أساسية هي المصداقية والشفافية والنزاهة، مؤكدا أن الاتحاد العام نقابة مكافحة  تحترم التزاماتها تجاه الطبقة الشغيلة، وتسهر على ضمان حقوقها المشروعة .
وأبرز الأخ الكاتب العام أن هذا الاجتماع يندرج في إطار اللقاءات التواصلية مع الجامعات والنقابات الوطنية، والتي يهدف من خلالها الاتحاد العام للشغالين إلى ومعرفة الظروف المحيطة والإمكانيات المتاحة من أجل العمل على إعادة الهيكلة التنظيمية للنقابة الوطنية للماء الصالح للشرب، مؤكدا على ضرورة إعداد إستراتيجية عمل وطنية فعالة تهدف إلى خلق التلاحم بين مناضلي ومناضلات النقابة الوطنية لمستخدمي المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، داعيا المكتب الوطني الحالي للنقابة المذكورة للعمل والاشتغال مع المستخدمين مباشرة وخلق مكاتب بكافة الأقاليم.
وأشار الأخ النعم ميارة إلى أن أعضاء المكتب الوطني للنقابة الوطنية للماء الصالح للشرب عبروا عن رغبتهم الحقيقية في ضخ دماء جديدة لهذه النقابة القطاعية المهمة، معتبرا أن هذا الاجتماع بمثابة انطلاقة جديدة لهذه النقابة التي تمثل أحد الدعائم الأساسية للاتحاد، موضحا أن هذه النقابة  كانت مغبونة في فترة ما، وحان الوقت  من أجل تقويتها لكي تؤدي أدوارها  كاملة، بما يخدم مصالح الطبقة الشغيلة بالقطاع.
وأوضح الأخ الكاتب العام أن من أولويات الاتحاد بشكل عام،  العمل على خدمة الطبقة الشغيلة المغربية والضعفاء والبسطاء والمظلومين والمهمشين، وبشكل خاص الكفاح من أجل ضمان كرامة موظفي ومستخدمي القطاعات المهنية وشروط العمل اللائق وجميع المقومات من أجل إبراز قيمته الحقيقية كجزء أساسي في الإنتاج، مبرزا أن العمل التنظيمي الذي انخرط فيه الاتحاد ينطلق من الاشتغال على توفير مكاتب للنقابة الوطنية للماء الصالح للشرب بكافة الأقاليم مع الحرص على خدمة مصلحة موظفي ومستخدمي هذا القطاع الحيوي.
وتدخل الأخ لحسن أيت بلقاضي الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للماء الصالح للشرب، مؤكدا أن قيادة الاتحاد العام، جددت الثقة في مناضلي ومناضلات النقابة القطاعية المذكورة وإعطائهم نفسا جديدا وعلى وجه الخصوص المكتب الوطني الحالي الذي سيقوم بمهامه على جميع المستويات، قصد الإعداد الجيد للمؤتمر الوطني المقبل للنقابة من خلال تكوين لجنة تحضيرية تعمل على إعداد إستراتيجية عمل واضحة المعالم، هدفها الأسمى إعادة هيكلة النقابة وتحفيز مناضلي النقابة الوطنية لمستخدمي المكتب الوطني للماء الصالح للشرب من أجل الدفاع عن أوضاعهم داخل القطاع، إلى جانب إعادة هيكلة المكاتب الجهوية والإقليمية والمحلية للنقابة لكي تتمكن من فرز مكتب وطني جديد قوي سيساهم لا محالة في حل كل المشاكل العالقة لمستخدمي القطاع.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.