وفد هام من اللجنة التنفيدية برئاسة الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال يترأس تجمعا حاشدا لدعم لائحة الميزان بجرسيف

2018.01.02 - 1:21 - أخر تحديث : الجمعة 5 يناير 2018 - 7:42 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
وفد هام من اللجنة التنفيدية برئاسة الأخ الأمين العام لحزب الاستقلال يترأس تجمعا حاشدا لدعم لائحة الميزان بجرسيف

دعوة سكان جرسيف إلى التوجه بكثافة إلى صناديق الاقتراع والتصويت لفائدة رمز الميزان

حزب الاستقلال يلتزم بالدفاع عن مصالح الإقليم والنهوض بأوضاع سكانه في مختلف المجالات

الناخبون الذين وضعوا ثقتهم في حزب الاستقلال خلال الانتخابات لسنة 2016 سيجددونها إن شاء الله خلال انتخابات الجزئية لـ2018

ترأس الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال صباح يوم الثلاثاء 2 يناير 2018 تجمعا جماهيريا حاشدا بإقليم جرسيف لدعم لائحة الحزب برسم الانتخابات التشريعية الجزئية، وكان الأخ الأمين العام مرفوقا بوفد هام من اللجنة التنفيذية للحزب يضم الإخوة نور الدين مضيان وعمر حجيرة وعبد الواحد الأنصاري ورحال المكاوي وعبد الإله البوزيدي وعبد الجبار الراشدي وعزيز هيلالي وعمر عباسي، إلى جانب أعضاء من الفريق الاستقلالي بمجلس النواب والمفتشين والمستشارين الجماعيين وممثلي المنظمات الموازية والروابط المهنية بالجهة الشرقية.

وتناول الكلمة الأخ الأمين العام موجها الشكر للمواطنين الذين حجوا بكثافة إلى هذا المهرجان من أجل دعم لائحة حزب الاستقلال برسم الانتخابات الجزئية بدائرة جرسيف والتي ستجرى يوم الخميس 4 يناير الجاري، معبرا عن اقتناعه بأن الناخبين الذين وضعوا ثقتهم في حزب الاستقلال خلال الانتخابات التشريعية لسنة 2016 سيجددون هذه الثقة خلال هذه المحطة الانتخابية.
وأكد الأخ نزار بركة أن التصويت على لائحة حزب الاستقلال سيكون تصويتا من أجل النهوض بإقليم جرسيف على جميع المستويات، ومن أجل أن تكون هموم وقضايا مواطني إقليم جرسيف حاضرة بقوة داخل قبة البرلمان، ومن أجل الدفاع عن مصالح الإقليم وتحقيق التنمية وضمان الكرامة لكافة المواطنين والمواطنات.

وأوضح الأخ الأمين العام أن التصويت لحزب الاستقلال سيكون تصويتا لحزب « الكلمة »، الذي يفي بتعهداته والتزاماته وهو ما تأكد باللملموس خلال الحكومة التي قادها الأستاذ عباس الفاسي، حيث استطاعت هذه الحكومة أن تحقق أكثر من 85 في المائة من مضامين البرنامج الذي تعهد به أمام المغاربة خلال انتخابات 2007 بالرغم من الأزمة الاقتصادية التي شهدها العالم، وارتفاع أسعار المحروقات والمواد الاستهلاكية الأساسية على الصعيد الدولي، حيث اتخذت هذه الحكومة تدابير جريئة للزيادة في الأجور والرفع من القدرة الشرائية للمواطنين وخفض الضرائب والحفاظ على أسعار المحروقات والرفع من انتاج السكن، وانجاز مشاريع على مستوى البنايات التحتية وهو الأمر الذي استفاد منه إقليم جرسيف وما إنجاز سد « تاركا » إلى جزء من ذلك.
ووجه الأخ نزار بركة الدعوة إلى سكان إقليم جرسيف من أجل التوجه بكثافة إلى صناديق الاقتراع يوم الخميس المقبل، والتصويت لفائدة لائحة حزب الاستقلال.

وتدخل الأخ عمر حجيرة عضو اللجنة التنفيذية والمنسق الجهوي للحزب، مؤكدا أن هذا المهرجان يرسخ سياسة القرب والتواصل مع المواطنين التي تنهجها القيادة الجديدة لحزب الاستقلال، مشيرا إلى أن حضور الأخ الأمين العام للحزب برفقة وفد مهم من اللجنة التنفيذية يعتبر فأل خير على إقليم جرسيف والجهة الشرقية، داعيا إلى التعبئة الشاملة من أجل ضمان فوز كاسح للائحة حزب الاستقلال.

وتناول الكلمة الأخ نور الدين مضيان عضو اللجنة التنفيذية للحزب ورئيس الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، موضحا أن المهرجان الخطابي الحاشد هو مناسبة للتواصل مع سكان إقليم جرسيف والإنصات إلى همومهم وهو كذلك فرصة لتجديد الدعم للائحة حزب الاستقلال برسم الانتخابات التشريعية الجزئية.
وأكد الأخ نور الدين مضيان أن إقليم جرسيف بفضل المجهودات التي قام بها الفريق الاستقلالي بالبرلمان، وبفضل وزراء حزب الاستقلال استفاد من العديد من المشاريع التنموية، مؤكدا مواصلة الحزب العمل من أجل تحقيق المزيد من المشاريع التنموية بهذا الإقليم، ورفع التهميش عنه والنهوض به في مختلف القطاعات وخاصة على المستوى التعليم والصحة والبنيات التحتية، مبرزا أن الحضور المكثف للمواطنين في هذا التجمع هو دعم للائحة الحزب، معبرا عن أمله في أن يفوز الحزب بالمقعدين النيابيين للدائرة.

وفي نفس الإطار، تدخل الأخ علي الجغاوي وكيل لائحة الحزب بإقليم جرسيف، معبرا عن ثقته في التحام أهل جرسيف بلائحة حزب الاستقلال، موجها الشكر لجميع الذين يدعمونه وخاصة المؤسسات والهياكل الحزبية والمنظمات الشبابية والنقابية والنسائية والجمعيات المساندة لبرنامج الحزب من أجل استرجاع مقعده المستحق.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.