الأمين العام لحزب الاستقلال يترأس اجتماعا تنظيميا مع المستشاريين الجماعيين بإقليم الناظور 

2018.01.03 - 11:25 - أخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 11:25 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأمين العام لحزب الاستقلال يترأس اجتماعا تنظيميا مع المستشاريين الجماعيين بإقليم الناظور 

احتضن مقر حزب الاستقلال بمدينة زايو مساء يوم الثلاثاء 2 يناير 2018 اجتماعا تنظيميا للمستشارين الجماعيين للحزب بإقليم الناضور، تحت رئاسة الأخ نزار بركة الأمين العام للحزب، بحضور وفد هام من اللجنة التنفيذية يضم الإخوة نور الدين مضيان وعمر حجيرة وعبد الواحد الأنصاري ورحال المكاوي وعبد الإله البوزيدي وعبد الجبار الراشدي وعزيز هيلالي وعمر عباسي والنعم ميارة.
وفي هذا الإطار، أكد الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، أن برنامج العمل الذي سطرته قيادة الحزب على مدى المستقبل المنظور، يتضمن تكثيف اللقاءات مع رؤساء الجماعات والمنتخبين الاستقلاليين أولا لتشجيع هؤلاء وتثمين الأعمال التي يقومون بها على مستوى التدبير المحلي، وثانيا  لبلورة أنشطة للتأطير والتكوين في إطار جمعية المستشارين الجماعيين الاستقلاليين والهيئة الوطنية للمستشارات الجماعيات الاستقلاليات، وهو الأمر الذي ستعمل على تتبعه البوابة الالكترونية للحزب.
وشدد الأخ الأمين العام على ضرورة مساهمة المستشارين الجماعيين الاستقلاليين بمقترحات من أجل إدراجها في إطار التصور الذي سيقدمه الحزب بخصوص البرنامج التنموي الجديد، والسياسة العمومية الموجهة للشباب، تفاعلا مع الخطاب السامي لجلالة الملك خلال افتتاح البرلمان، مع الحرص على تحديد الأولويات والخصوصيات التي يتميز بها الإقليم خصوصا والجهة الشرقية بشكل عام.

وأبرز الأخ نزار بركة أن المنتخبين هم الذين يستطيعون تحديد المشاكل التي يتخبط فيها الإقليم وهم المأهلون والقادرون على تقديم البدائل والحلول التي بإمكانها النهوض بالمنطقة اقتصاديا واجتماعيا، مؤكدا أن حزب الاستقلال يشدد على ضرورة بلورة الاقتراحات القابلة للتنفيذ من أجل تقديمها للحكومة والدفاع عنها داخل قبة البرلمان، موضحا أن الهدف الأساسي هو أن يكون لذلك وقع حقيقي وملموس على المواطنين في اتجاه تحسين ظروف عيشهم.
وسجل اللقاء تدخل العديد من المستشارين الذين أشادوا بمبادرة قيادة الحزب إلى عقد هذا الاجتماع التنظيمي ، مثمنين مضامين العرض الذي تقدم به الأخ الأمين العام للحزب، وفي هذا السياق أكدوا على ضرورة إعمال مبد المسؤولية والمحاسبة بالنسبة للمستشار الجماعي ومدى التزامه باختيارات الحزب وبخدمة قضايا المواطنين، معبرين عن استعداهدهم الدائم للانخراط في الدينامية الجديدة للحزب والعمل على تنفيذ مخرجات المؤتمر السابع عشر  وفي مقدمتها البرنامج  التعاقدي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.