حزب الاستقلال بجهة الشرق يحذر الحكومة من مغبة التعامل مع مشاكل الجهة بمنطق رجال المطافئ  

2018.02.09 - 11:27 - أخر تحديث : الجمعة 9 فبراير 2018 - 11:27 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
حزب الاستقلال بجهة الشرق يحذر الحكومة من مغبة التعامل مع مشاكل الجهة بمنطق رجال المطافئ  

استغراب من  استخفاف رئيس الحكومة بمطالب وملتمسات نواب الجهة الاستقلاليين

تجديد التنبيه إلى خطورة وضعية التهميش والإجحاف التي تطال جهة الشرق والمناطق الحدودية


انعقد اللقاء الجهوي للمنتخبين الاستقلاليين وأعضاء المجلس الوطني للحزب بجهة  الشرق، يوم الجمعة  9 فبراير  2018، بمدينة تاوريرت، تحت رئاسة الأخ عمر حجيرة  عضو اللجنة التنفيذية للحزب  ومنسق الجهة،  وحضر هذا اللقاء برلمانيو  الحزب، ورؤساء الجماعات، ومفتشو الحزب والكتاب الإقليميون بعمالات أقاليم الجهة،وشكل اللقاء فرصة للتداول في عدد من القضايا السياسية والتنظيمية، والمواضيع ذات الصِّلة بالجهة، وتوج هذا اللقاء بإصدار بيان عبر فيه الحاضرون عن إشادتهم بمبادرة اللقاء الجهوي لأعضاء المجلس الوطني و منتخبي الحزب بالجهة، معتبرينها  تنزيلا حقيقيا لبرنامج قيادة الحزب الجديدة، وانخراطا في الدينامية التنظيمية التي يشهدها الحزب منذ مؤتمره  العام السابع عشر بهدف تعزيز  مكانة الحزب جهويا .

وسجل البيان الذي توصل الموقع الإلكتروني « استقلال.أنفو » بنسخة منه، باستغراب استخفاف رئيس الحكومة بمطالب و ملتمسات نواب الجهة الاستقلاليين، وتجاهله لطلب ممثلي الأمة عقد لقاء للتداول في مشاكل سكان الجهة، ويستهجن هذا السلوك البيروقراطي .
ودان البلاغ  بشدة صيغة اللقاء الصوري الذي يرأسه رئيس الحكومة والذي تم تهيئته مسبقا، وترتيب كل تفاصيله و مخرجاته . وأفاد البلاغ أن الحزب بجهة الشرق يقرر بعد استحضاره للظروف الاستثنائية الدقيقة التي تعرفها الجهة الشرقية، واحتراما لمؤسسات الدولة  التعامل إيجابيا مع زيارة  رئيس الحكومة للجهة، ويفوض لمنتخبيه وبرلمانييه بالجهة تصريف الموقف المناسب خلال هذا اللقاء، تماشيا مع مقترحات الحكومة، ومدى استجابتها لانتظارات سكان جهة الشرق، والأزمة الاقتصادية والاجتماعية الخانقة التي تعيشها المنطقة .
كما يحذر الحكومة من مغبة التعامل مع مشاكل الجهة بمنطق رجال المطافئ  والتحرك  فقط تحت ضغط الشارع، مع تجديد التذكير بالمواقف و الملاحظات التي عبر عنها الحزب  محليا ووطنيا، وعلى لسان مسؤوليه ومنتخبيه في شأن الوضع الاقتصادي والاجتماعي المقلق بجهة الشرق والأقاليم الحدودية، والتي تترجمه المؤشرات المقلقة لنسب البطالة والفقر وتدني معدلات النمو، كما يجدد الحزب تنبيهه إلى خطورة وضعية التهميش والإجحاف التي تطال هذه المناطق الصامدة .
ويضيف الحزب في بيانه أن الحزب  يقرر التعبئة لانجاح اشغال الملتقى الجهوي للفريق  الاستقلالي للوحدة و التعادلية بمجلس النواب لجهة الشرق الذي سيقدم اقتراحات حزب الاستقلال في كل الإشكاليات التي تعرفها المناطق الحدودية، ويشيد بالتزام  برلمانيي الحزب ومنتخبيه بالدفاع عن قضايا الجهة واستعدادهم الدائم للترافع من أجل تنميتها و ترقيتها .
كما يحيي الحزب  العمل الجاد و المثابر الذي تقوم به القيادة الجديدة للحزب بتوجيه من  الأخ نزار بركة الأمين العام للحزب، ويقرر تخصيص السنة الجارية لتجديد هياكل الحزب الجهوية والإقليمية والمحلية وتشجيع المواطنين على الانخراط في العمل السياسي من خلال العمل داخل دواليب و تنظيمات حزب الاستقلال.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.