الأخت عبلة بوزكري: التنبيه إلى خطورة مادة المرجان المستخرجة من الزيتون على البيئة

2018.02.14 - 8:24 - أخر تحديث : الأربعاء 14 فبراير 2018 - 8:24 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخت عبلة بوزكري: التنبيه إلى خطورة مادة المرجان المستخرجة من الزيتون على البيئة

عقد مجلس النواب  جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 12 فبراير 2018 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة، وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات التجهيز وسياسة المدينة والحكامة والصناعة التقليدية ثم النقل.
في مجال البيئة، تقدمت الاخت عبلة بوزكري بسؤال حول مخاطر نفايات زيت الزيتون أشارت في بدايته الى العديد من الدراسات  الميدانية، التي تؤكد  على مخاطر نفايات زيت الزيتون “مادة المرجان” الت تفوق ب 100 مرة آثار التلوث التي تخلفها المياه العادمة الناتجة عن الاستعمالات المنزلية. هذه الآفة التي أصبحت تتكرر كل سنة خلال موسم جني الزيتون نتيجة المقذوفات السائلة لمعاصير الزيتون ” المرجان ” في غياب الحلول الناجعة لمواجهة هذه الظاهرة التي لا تخفى مخاطرها البيئية.
وفي جوابها أكدت كاتبة الدولة في التنمية المستدامة نزهة الوافي على مخاطر تلك المادة خاصة على الفرشة المائية، مشيرة الى الاشتغال على منظومة مستدامة خاصة بالموضوع عبر عدة اتفاقيات مع قطاعات وزارية مختلفة بهدف تثمين مادة ” الفيتور” وهي بقايا الزيتون لمكافحة الثلوت والانخراط في الاقتصاد الأخضر.
وفي تعقيبها ذكرت الاخت بوزكري بأن الحكومة منذ سنة 2013، وهي تتحدث عن البرامج الخاصة بالموضوع مشيرة أنه في كل سنة الواقع يكشف عن تنامي حجم هذه المقذوفات السامة مما يجعل النظام البيئي في المناطق التي تنتج الزيتون فوق لغم مثل مدينة مكناس ونواحيها، مؤكدة أن الخطورة تنطلق من كون ثمرة الزيتون تحتوي على 45 %  من الفيتور، و30 %  من المرجان وإذا انضاف اليها 100 لتر من الماء لكل طن من الزيتون أثناء عملية للعصر، تستخلص في الأخير ثلاثة آلاف لتر من المرجان القاتل للعديد من العناصر المكونة للبيئة، مستغربة من صمت الجهات المختصة أمام هاته الجريمة البيئية، وضدا عن التدبير المائي والوقائي والمعقلن للحد من اعتبار استخراج زيت الزيتون  واستغلاله صناعة ملوثة بالمغرب، لتتساءل أيضا عن دور اللجان الإقليمية التي تضم عدة متدخلين، وعن عملية التحسيس والتوعية والتدابير الوقائية والمراقبة الملازمة لعملية استخراج زيت الزيتون، و دور مخطط المغرب الأخضر في حماية البيئة من التلوث الصادر عن منتوج فلاحي تشجع الدولة على زراعته.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.