الأخ الكبير قادة: ضرورة اعتماد برامج محددة  لإنقاذ الصناع التقليدين خاصة بإقليم فكيك

2018.02.14 - 8:33 - أخر تحديث : الأربعاء 14 فبراير 2018 - 8:33 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ الكبير قادة: ضرورة اعتماد برامج محددة  لإنقاذ الصناع التقليدين خاصة بإقليم فكيك

عقد مجلس النواب  جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 12 فبراير 2018 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة، وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات التجهيز وسياسة المدينة والحكامة والصناعة التقليدية ثم النقل.
وفي هذا السياق تساءل الأخ لكبير قادة في قطاع الصناعة التقليدية عن وجود استراتيجية محددة لتثمين منتوج الصناعة التقليدية وتشجيع تسويقه سواء بالسوق الداخلية أو الخارجية بالقيمة المادية التي يستحقها وجعله في خدمة الصناع، نظرا لما تمثله  من تراث ضخم وقيم ثقافية وإنسانية مهمة، ولما تشكله من رافعة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة وتنشيط التنمية السوسيو اقتصادية، بتشغيل أيدي عاملة جد مهمة.
وفي تعقيبها، أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية على أهمية تثمين المنتوج الحرفي من خلال الابتكار والتجديد والحفاظ على أصالته والتعريف بعراقته التاريخية.
وفي تعقيبه نبه الاخ قادة الى اندثار مجموعة من المواد الاولية المستعملة في الانتاج الحرفي مثل ” الحلفاء” و” الصوف” و”الجلود” وهو ما ينعكس سلبا على الصناع التقليديين ويساهم في تأزيم وضعيتهم المالية والاجتماعية خاصة في المناطق النائية، في ظل المراهنة على القيمة المضافة لمنتوجات الصناعية التقليدية في التنمية المحلية والاقتصاد الوطني، معطيا المثال بالصانع التقليدي بإقليم فكيك الذي يوجد في وضعية صعبة ولم يعد يضمن معها حتى لقمة العيش، ليطالب ببرامج وسياسات تثمن المنتوج وتجعل وضعية الصانع في قلب اهتماماتها.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.