الأخ عبد اللطيف أبدوح يترأس اجتماع اللجنة الإقليمية المكلفة بالتنظيم الحزبي بإقليم قلعة السراغنة

2018.02.20 - 11:13 - أخر تحديث : الخميس 22 فبراير 2018 - 8:13 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ عبد اللطيف أبدوح يترأس اجتماع اللجنة الإقليمية المكلفة بالتنظيم الحزبي بإقليم قلعة السراغنة

مناضلات ومناضلو الجهة منخرطون في الدينامية التنظيمية الجديدة  وملتزمون بجعل خدمة المواطن في صلب اهتمامهم  

 

اعتزاز بسكان  قلعة  السراغنة الأوفياء لمرشحي الحزب في مختلف المحطات الانتخابية

 

الاتفاق على عقد  لقاء تنظيمي تشاوري جهوي  يوم الجمعة 23 فبراير  2018

 

 ترأس الأخ عبد اللطيف أبدوح عضو اللجنة التنفيذية ومنسق حزب الاستقلال بجهة مراكش – أسفي، يوم الأحد 18 فبراير 2018 بمدينة قلعة السراغنة، أشغال اجتماع اللجنة الإقليمية المكلفة بالتنظيم الحزبي بإقليم قلعة السراغنة إطار الدينامية التنظيمية والتواصلية التي تقودها القيادة الجديدة لحزب الاستقلال، وتنزيلا لمخرجات المؤتمر السابع عشر، وتفعبلا لمقررات الدورة الأخيرة لمجلس المفتشين. وحضر هذا اللقاء  الأخ  مولاي الطاهر بلفاسي مفتش الحزب بالإقليم ونائبه وكاتب فرع الحزب يوسف اخديد وكاتب منظمة الشبيبة الاستقلالية بقلعة السراغنة الأخ ياسين بنصالح، والاخوة كتاب المنظمات الموازية  والروابط المهنية، وممثلي الفروع، ومنتخبي الحزب  بالجماعة الترابية  والغرف المهنية بقلعة السراغنة.
وقد تم افتتاح  أشغال هذا الاجتماع بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وقراءة الفاتحة ترحما على روح ابن الجهة المجاهد امحمد بوستة في الذكرى الأولى لوفاته، وعلى أرواح الاستقلاليين الذين التحقوا بالرفيق الأعلى خلال الفترة الأخيرة.


وتناول الكلمة الأخ عبداللطيف أبدوح منسق الجهة، متحدثا عن التوجهات الجديدة لقيادة الحزب التي تركز على تقوية مكانة الحزب في المشهد السياسي وطنيا وجهويا وإقليما، والاهتمام بالجوانب التنظيمية والإنصات للمواطنين والدفاع عن قضاياهم، مع الحرص على تفعيل البرنامج التعاقدي الذي سطرته قيادة الحزب.
وانتقل الأخ أبدوح إلى الحديث عن الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية بقلعة السراغنة ، مبرزا  ضرورة العمل على تحسين أوضاع المواطنين الذين يعانون من الفقر والهشاشة، وتشجيع وتنويع المشاريع الاستثمارية التي تدر الدخل وتوفر فرص الشغل، مؤكدا أن الحكومة مسؤولة مسؤولية كاملة عن الأوضاع   المتأزمة، التي تفاقمت  مع موجة البرد القارس خلال  موسم الأمطار والثلوج، معبرا بهذا الخصوص عن  امتنانه لالتفاتة الكريمة لجلالة الملك محمد السادس من خلال تعليمات جلالته للسلطات الحكومية باتخاذ الإجراءات والتدابير الضرورية  للحد من تداعيات موجة  البرد القارس وتخفيف آثارها على السكان المتضررين.
وأكد الأخ أبدوح أن الاستقلاليات والاستقلاليين بجهة مراكش أسفي منخرطون في الدينامية التنظيمية الجديدة للحزب، وملتزمون بجعل خدمة المواطن في صلب اهتمامهم وفق للبرنامج التعاقدي المتفق عليه، مبرزا أن القيادة جعلت من 2018 سنة للتنظيم والتواصل مع المناضلين والمواطنين وترسيخ سياسة القرب والوقوف عند المشاكل والصعوبات التي تواجه مختلف جهات المملكة قصد بلورة المقترحات والحلول المناسبة.
وعبر منسق جهة مراكش أسفي  عن اعتزاز الحزب بسكان  قلعة السراغنة الأوفياء لمبادئ حزب الاستقلال،  ولمرشحيه في المؤسسات المنتخبة، سواء على مستوى الجماعات الترابية، أو على مستوى المؤسسة البرلمانية والذين يلتزمون بتعهداتهم ويظلون في خدمة مصالح المواطنين.
وتوجه الأخ أبدوح بالشكر لجميع الذين ساهموا في إنجاح هذه المحطة التنظيمية، كما  أشاد  بالأدوار  التي لعبها  مناضلو الحزب بقلعة السراغنة من مختلف المواقع، خاصة في تأطير المواطنين وتبنيهم سياسة القرب، وتضحياتهم الجسام من أجل تنمية المدينة وتحسين الخدمات المقدمة لسكانها، بالرغم من العراقيل والصعوبات التي تعترض  المستشارين الاستقلاليين في المجالس المنتخبة.
وتوج هذا  الاجتماع  ببلورة برنامج عمل على  مستوى المستقبل المنظور، يركز على تجديد فروع الحزب بجل الجماعات الحضرية والقروية التابعة للإقليم، وتكوين فروع المنظمات الموازية، وتحديد أجل شهر لتكوين اللجنة التحضيرية الاقليمية المكلفة بتجديد فروع الحزب وتجديد البطائق الخاصة بالمنخرطين. وقرر  المشاركون في هذا الاجتماع عقد لقاء تنظيمي تشاوري جهوي،  يوم الجمعة 23 فبراير  2018، تحت رئاسة  الأخ عبد اللطيف أبدوح، يحضره  منتخبو الحزب على مستوى الجهة من برلمانيين  وأعضاء مجلس الجهة،  إلى جانب مفتشي الحزب بالأقاليم والعمالات المنتمية لجهة مراكش أسفي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.