الأخ لكبير قادة: أقاليم المنطقة الشرقية تعاني تهميشا ممنهجا

2018.03.03 - 10:35 - أخر تحديث : السبت 3 مارس 2018 - 4:40 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
الأخ لكبير قادة: أقاليم المنطقة الشرقية تعاني تهميشا ممنهجا

ضرورة انخراط الدولة في جر قاطرة الاستثمار لتوطين المشاريع الموفرة للشغل والمدرة للدخل 

افاد الأخ لكبير قادة  عضو الفريق الاستقلال بمجلس النواب عن اقليم فكيك ان المنطقة تعاني تهميشا ممنهجا انعكس على ساكنة المنطقة التي تحتل 70 في المائة من المساحة الاجمالية للجهة وتمتد حدودها على 520 كيلومتر مع حدود الجارة الجزائر، مضيفا ان مظاهر الفقر والهشاشة والبطالة تأسر شباب واسر المنطقة بالرغم من المؤهلات الواعدة التي تزخر بها وفي مقدمتها العنصر البشري.

وسجل الأخ قادة خلال الملتقى الجهوي الذي نظمه الفريق الاستقلالي بمجلس النواب تحت رئاسة الأستاذ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، يوم الدمعة 2 مارس 2018 ببوعرفة ، ان المنطقة احتلت في العام الماضي المرتبة الاولى في الفقر بفعل تراجعات في عدة مجالات ومن ضمنها اغلاق مناجم المنغنيز والنحاس والفحم، وتوقف الخط السككي واغلاق الحدود الذي انعكس على تراجع تجارة السلع وانكماش رؤوس الاغنام الى النصف والجفاف الهيكلي حيث لا تتعدى التساقطات المطرية عشرين ملمتر، بينما يتطلب الحصول على الماء التنقل ل50 كيلومتر.
كما ابرز النقص الحاد في دور الشباب والشأن الثقافي والتعليمي والصحي، ما خلف مظاهر الانقطاع عن التمدرس وارتفاع الجرائم وتعاطي المخدرات.
ودعا  عضو الفريق الاستقلالي بمجلس النواب إلى ضرورة انخراط الدولة في جر قاطرة الاستثمار لتوطين المشاريع اولا وتحفيز القطاع الخاص على الاهتمام بالمنطقة، موازاة مع معالجة اشكالية الاراضي السلالية في معظمها، وانشاء وحدات تحويلية للمستخرجات المعدنية.
ونبه الى ان الاقليم لا يستفيد من المخطط الاخضر ويظل دعم الفلاحين بالاقليم دون التطلعات، الامر الذي يستوجب دعم الواحات والمناطق السقوية لانتاج المزروعات الطبيعية.
وختم  الأخ قادة تدخله بضرورة الانكباب على مشاريع عاجلة من قبيل طريق سريع بين بوعرفة وجدة الراشيدية، وفتح مطار بوعرفة واعادة تشغيل الخط السككي، وانشاء سَدَّيْ فالط وخنك كرو، واحداث نواة جامعية، والربط بالشبكة الكهربائية وحل مشكل العقار حتى لا يبقى عقبة امام الفلاحين والفاعلين الاقتصاديين.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.