حدث كبير بمدينة العيون: اجتماع المكتب التنفيذي لمنظمة الشبيبة الاستقلالية لأول مرة خارج الرباط  

2018.03.12 - 9:03 - أخر تحديث : الإثنين 12 مارس 2018 - 10:44 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
حدث كبير بمدينة العيون: اجتماع المكتب التنفيذي لمنظمة الشبيبة الاستقلالية لأول مرة خارج الرباط  

المغرب قوي بمكله وشعبه ومؤسساته ويتمتع بحق السيادة على جميع أراضيه ويرفض رفضا مطلقا جميع أشكال الابتزاز السياسي

 

 اعتزاز بالأوراش التنموية الكبرى التي أبدعها جلالة الملك بالأقاليم الجنوبية للمملكة

 

السلم والأمن الدوليان لا يمكن أن يتحققا في ظل تشجيع نزعات الانفصال والتشرذم    

 

السيادة الوطنية على الأقاليم الجنوبية خط أحمر غير قابل للتجاوز

 

ترأس الكاتب العام للشبيبة الإستقلالية عمر العباسي وبحضور كافة أعضاء المكتب التنفيذي للشبيبة اجتماعا هاما القيادة الوطنية  للشبيبة الإستقلالية بالعيون.
وقد عبر المتدخلون في افتتاح هذا اللقاء،المنعقد يوم الأحد 11 مارس 2018، عن تثمينهم للمبادرة التي أقدم على تنزيلها الأخ سيدي محمد ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية المسؤول عن التنظيم في حزب الاستقلال،حيث قطع مع  قاعدة تمركز الاجتماعات بالرباط. واعتبرأعضاء المكتب التنفيذي لمنظمة الشبيبة الاستقلالية أن هذه الخطوة التي أقدمت عليها قيادة الحزب لها العديد من الدلالات والرسائل، سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، فهي فرصة أولا  للاطلاع على الأوراش الكبرى التي تعرفها الأقاليم الجنوبية بشكل عام، والتعرف على الطفرة التنموية التي تشهدها مدينة العيون،بفضل المبادرات التي أبدعها جلالة الملك محمد السادس،  وهي زيارة لمنطقة مفعمة بالدلالات بالنظر لرمزيتها المكانية والتاريخية، خاصة في ظل المرحلة الدقيقة التي تعرفها القضية الوطنية الأولى لجميع المغاربة .


وانكب المجتمعون على  مناقشة أبرز القضايا الراهنية الخاصة بالمشهد السياسي ببلادنا، وتقييم المرحلة  الحالية على كافة المستويات، وخاصة ما يتعلق بقضية الوحدة الترابية  في ضوء المستجدات السياسية الدولية والأحكام القضائية الصادر عن محكمة العدل الأوربية التي تهم اتفاقي الفلاحة والصيد البحري .
وفي هذا الإطار وجه المجتمعون رسالة واضحة لا لبس فيها، تؤكد أن المغرب قوي بملكه وشعبه ومؤسساته، ويتمتع بحق السيادة على جميع أراضيه، ويرفض رفضا مطلقا جميع أشكال الابتزاز السياسي، ويحترم الشرعية الدولية التي تحرم التدخل في الشؤون الداخلية وتحرص على ضمان السلم والأمن الدوليين اللذين لا يمكن أن يتحققا في ظل تشجيع نزعات الانفصال والتشرذم  .
وتشدد رسالة المجتمعين بمدينة العيون على  أن الشراكة المغربية الأوربية يجب أن تستند على الاحترام المتبادل بين الجانبين، بعيدا عن منطق المزايدات والمساومات، مؤكدين أن السيادة الوطنية على الأقاليم الجنوبية خط أحمر غير قابل للتجاوز ولا مجال فيه لحسابات المصالح الضيقة .
وجدد أعضاء المكتب التنفيذي  الدعوة إلى تعزيز الدبلوماسية الموزاية واضطلاع الأحزاب السياسية بأدوارها في الدفاع والذود عن ثوابت ومقدسات الأمة المغربية، منوهين في ذات السياق بنخب حزب الاستقلال الشبابية في شخص سيدي حمدي ولد الرشيد والخطاط ينجا ومشاركتهما الفاعلة في المحادثات الثنائية التي جمعت الوفد المغربي بالمبعوث الأممي للصحراء بلشبونة .
كما أشاد أعضاء المكتب التنفيذي   بالمشاريع التنموية الرائدة التي تعرفها  مدينة العيون في مختلف المجالات القتصادية والاجتماعية، معتبرين أن رئيس المجلس البلدي للمدينة مولاي حمدي ولد الرشيد ، من خلال المنجزات المحققة على الأرض، يمثل نموذجا مشرفا للكفاءات الاستقلالية في تدبير الشأن العام وتجويد الخدمات المقدمة للمواطنين، وهي تجربة ينبغي استلهامها والاستفادة منها .
وتجدر الإشارة الى أن  برنامج القيادة الوطنية للشبيبة الاستقلالية تضمن عدة فقرات، منها المشاركة يوم الاثنين   في فعاليات ملتقى أطر وكفاءات حزب الاستقلال والذي تحتضنه مدينة العيون كبرى حواضر الأقاليم الجنوبية في سابقة هي الأولى من نوعها تحت شعار  ” الشباب في صلب النموذج التنموي الجديد ” وذلك بإشراف مباشر من الأخ  سيدي محمد ولد الرشيد عضو اللجنة التنفيذية والمسؤول عن المنظمات الموازية والروابط المهنية ، وهو مكسب غاية في الأهمية ستحرص  القيادة  الجديدة لحزب الاستقلال على ترسيخه كتقليد، تماهيا والمكانة السياسية والحضور القوي للحزب بهذه الربوع، وبالنظر للحضور الوازن لشباب الصحراء بمختلف الهياكل التنظيمية للحزب .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.