إحداث  تنسيقية وطنية للنهوض بأوضاع مهنيي القطاع التجاري والمقاولاتي والخدماتي والحرفي

2018.03.21 - 1:35 - أخر تحديث : الأربعاء 21 مارس 2018 - 6:16 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
إحداث  تنسيقية وطنية للنهوض بأوضاع مهنيي القطاع التجاري والمقاولاتي والخدماتي والحرفي

احتضنت مدينة الدار البيضاء يوم الجمعة 16 مارس الجاري، حفل توقيع اتفاقية شراكة بين كل من الاتحاد العام للمقاولات والمهن والنقابة الوطنية للتجار والمهنيين والفضاء المغربي للمهنيين تحت اسم “التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية الأكثر تمثيلية”.
ويعتبر توقيع اتفاقية شراكة بين هذه الهيئات الثلاث، من أجل مواكبة تطلعات وإنتظارات كل المنتسبين للقطاع المهني والتجاري والمقاولاتي والخدماتي والحرفي، قصد النهوض بأوضاع هذه الشريحة من المجتمع التي ظلت تشتغل في صمت طيلة العقود الماضية ومتحملة لكل الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية، رغم مساهمتها الفعالة في النسيج الاقتصادي الوطني .
وسجلت الهيئات المهنية المذكورة في بيان مشترك يتوفر موقع “استقلال.انفو”  على نسخة منه، أن التجارب الميدانية  أثبتت أن العمل التشاركي يظل السبيل الأنجع لتلبية المطالب العادلة والمشروعة لهذه الفئات المهنية التي تزايدت همومها وتعاظمت  قضاياها، وهو ما دفع الهيئات المهنية من أجل الانتظام في تنسيقية وطنية لتوحيد الجهود لتعزيز قدراتها على إيجاد الحلول الناجعة لكل الملفات المرتبطة بالقطاعات التي نمثلها.
وأكدت الهيئات المهنية الثلاث أن حرصهم على الرقي بأوضاع التجار والمهنيين وتقديم أفضل الخدمات لهم، كان هو الدافع الأساسي لإحداث مثل هذه الشراكة بين التنظيمات المهنية المذكورة للتغلب على المعيقات التي قد تعترض سبيلهم إلى جانب التوفر على السبل الكفيلة من أجل النهوض بأوضاع المهنيين.
وأشارت الهيئات المذكورة حسب ذات البيان، إلى أن توحيد الرؤى والأهداف وفق استراتيجية واضحة المعالم ستظل بوصلتهم نحو مستقبل تحكمه الجدية والمسؤولية ونكران الذات في سبيل خدمة جل المنتسبين للقطاع، كما ستظل متابعتهم لمطالب وقضايا المهنيين غايتهم الأصيلة لتمكين هذه الفئة من كل حقوقها العادلة والمشروعة، كما أن ثقتهم في غد أفضل تحكمه المصداقية والعطاء سلوكا وممارسة سيظل نهجهم وسبيلهم الدائم والمستمر.
ويهدف الاتفاق الإطار بين المنظمات المهنية الثلاث إلى وضع الأسس لتنسيقية وطنية للهيئات المهنية الأكثر تمثيلية من أجل إعداد رؤية مشتركة للتعاطي مع البرامج القطاعية الموجهة للفئات المهنية على العموم و خاصة منها تنزيل القوانين الجديدة الخاصة بالتغطية الصحية والتقاعد، بالإضافة إلى تهييئ وتقديم أوراق اقتراحية مشتركة تجيب عن انتظارات المهنيين والترافع عليها لدى مختلف القطاعات الحكومية.
كما تسعى الهيئات المهنية الثلاث إلى العمل المشترك من اجل اشراكها في الحوار الاجتماعي وضمان تمثيلية ممثلي التنسيقية داخل مختلف الهيئات والمؤسسات ذات الصلة بالقطاعات المهنية المعنية، بالإضافة إلى بحث وتحديد مجالات التنسيق المشترك المستقبلية بين الهيئات الثلاث وتهيئ استراتيجيات العمل المشترك لها، إلى جانب الاتفاق المشترك على آليات التمثيل داخل المؤسسات والهيئات الحكومية الحالية والمستقبلية المخول لها تدبير الشأن المهني والبرامج المرتبطة بالقطاعات الإنتاجية.
وترمي الهيئات المذكورة، العمل على تقديم خدمات اجتماعية لفائدة المهنيين، وتنظيم لقاءات وندوات وأيام دراسية وتكوينية مشتركة لفائدة منخرطي المنظمات المهنية الثلاث وتبادل التجارب والدراسات فيما بينهم، إلى جانب المشاركة في البرامج والخدمات التي تقوم بها كل من المنظمات المهنية الثلاث، والتفكير  في خلق إطار قانوني مشترك من أجل وضع استراتيجية عمل للدفاع عن أهدافهم المشتركة، بالإضافة إلى العمل من أجل الاستفادة من الدعم المادي المقدم من طرف الدولة في إطار برامج تعاقدية والتنسيق في مجال أشغال مجالس الغرف المهنية.
وبعد تلاوة البيان الختامي حول توقيع اتفاقية الشراكة بين الهيئات المهنية الثلاث، رفعت التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية المغربية الأكثر تمثيلية برقية ولاء وإخلاص إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مع التأكيد على التشبث بأهداب العرش العلوي المجيد.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.