تعميق الأزمة الاقتصادية بالجهة الشرقية في ظل رداءة خدمات النقل السككي وغلاء اسعار النقل الجوي والطريق السيار  

2018.05.02 - 4:58 - أخر تحديث : الأربعاء 2 مايو 2018 - 4:58 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
تعميق الأزمة الاقتصادية بالجهة الشرقية في ظل رداءة خدمات النقل السككي وغلاء اسعار النقل الجوي والطريق السيار  

 عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 30 أبريل 2018 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة، وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات: التراب الوطني، النقل، الماء، العلاقات مع البرلمان، الاستثمار..

إن مواكبة مشروع الجهوية المتقدمة وجلب الاستثمار يقتضي فك العزلة عن مختلف الأقاليم وتقوية البنى التحتية بما فيها توسيع شبكة السكة الحديدية وهو محور السؤال الذي تقدم به الأخ عمر حجيرة الى وزير النقل مضيفا أن مرتكزات النقل تعتمد على الثمن وجودة الخدمات والسرعة، وهو ما لا تتوفر عليه جهة الشرق في هذا المجال تنضاف عليها الازمة الاقتصادية التي تعيشها المناطق التابعة لها، معتبرا ان جلب المستثمرين للجهة الشرقية يتطلب توفر سكك حددية بخدمات جيدة وسريعة وكذا ربط المدن الشرقية بعضها ببعض عن طريق الخطوط السككية ما بين وجدة والناظور مرورا عبر السعيدية وبركان.

الوزير المنتدب في النقل تطرق الى البرنامج المستقبلي الخاص بالجهة الشرقية من خلال إعداد دراسة شاملة أفضت الى ضرورة التسريع في الربط السككي حسب الاولويات.

الاخ حجيرة استغرب عدم تطرق الوزير في جوابه الى الالتزام الحكومي سنة 2015 الخاص بتثنية الخط الرابط بين وجدة وفاس وكهربته، مذكرا أيضا أن رحلة القطار من الرباط الى وجدة تستغرق عشرة ساعات مشيرا أن الازمة تتعمق في ظل غلاء أثمنة البدائل التي يمكن استعمالها من قبيل النقل الجوي والطريق السيار  داعيا الحكومة الى إعادة النظر في أثمنة الطريق السيار والوفاء بوعودها، للتخفيف من الازمة التي تعيشها المنطقة الشرقية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.