النائبة زينب قيوح تعزز الفريق الاستقلالي بمجلس النواب

2018.05.16 - 4:04 - أخر تحديث : الأربعاء 16 مايو 2018 - 4:04 مساءً
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
النائبة زينب قيوح تعزز الفريق الاستقلالي بمجلس النواب

 التأكيد على مواصلة الترافع على مصالح المواطنين وترسيخ دولة القانون  المؤسسات  

 عقد الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب اجتماعه   الأسبوعي يوم  الاثنين 14 ماي 2018 تحت رئاسة الدكتور نورالدين مضيان رئيس الفريق، وحضور النائبة الأخت زينب قيوح عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، التي عززت أخيرا صفوف  الفريق.

وفي بداية الاجتماع رحب أعضاء الفريق الاستقلالي بالأخت زينب قيوح، منوهين بمساهمتها الوازنة في مراقبة العمل الحكومي وتجويد النصوص القانونية وتفعيل الدبلوماسية الموازية، خلال الولاية التشريعية السابقة، و طرحها لمختلف  القضايا التي تهم المواطنين وفي مقدمة ذلك مؤازرة المرأة المغربية للنهوض بها اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا.

 وأشاد أعضاء الفريق الاستقلالي بقرار الأخ المناضل الحاج علي قيوح من خلال استقالته وتغليب مصلحة الحزب، مذكرين بأن بصمته في المجلسين ستظل بارزة وحاضرة بقوة في الذاكرة البرلمانية، متمنين له موفور الصحة والعافية.

وتوجهت الأخت زينب قيوح بالشكر لأعضاء الفريق الاستقلالي على مواقفهم النبيلة تجاهها، مؤكدة التزامها بالانخراط الدائم في توجهات القيادة الحزبية وفي البرنامج الذي رسمه الفريق الاستقلالي بمجلس النواب، معبرة عن مواصلة العمل بنفس الوتيرة المعهودة خاصة ما يتعلق بالمجال الاجتماعي الذي يهم الأسرة والطفولة المغربية وتمثيل منطقة تارودانت الجنوبية في قبة البرلمان إلى جانب الترافع على قضايا المواطنين في كافة أقاليم وجهات المملكة.

 وأبرزت النائبة البرلمانية زينب قيوح أن مواقف حزب الاستقلال والفريق الاستقلالي واضحة ومنسجمة مع تطلعات الشعب المغربي في توفير شروط العيش الكريم في إطار دولة القانون والمؤسسات، مشددة على ضرورة مضاعفة الجهود  لتحسين مستوى عيش  الفئات الاجتماعية التي تعاني من الخصاص على على جميع الأصعدة والمستويات، مؤكدة أن هذه الفئات في حاجة  صوت مساند ينبه الحكومة إلى مظاهر القلق والهواجس التي تساور الأسر المغربية، ويساهم في تقديم الاقتراحات والبدائل التي تخفف من حدة الاحتقان والتوتر المجتمعي.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.