سكان إملشيل يطالبون  بالتدخل العاجل لوقف نزيف وفيات الحوامل ومواليدهن

2016.12.21 - 6:43 - أخر تحديث : الأربعاء 21 ديسمبر 2016 - 6:44 صباحًا
ارسال
لا تعليقات
قراءة
شــارك
سكان إملشيل يطالبون  بالتدخل العاجل لوقف نزيف وفيات الحوامل ومواليدهن

واصل العشرات من مواطني منطقة إملشيل بإقليم ميدلت يوم الثلاثاء 20 دجنبر 2016، احتجاجاتهم أمام مبنى وزارة الصحة بالرباط، وذلك ضد تردي الأوضاع الصحية بالمنطقة، بعد أن احتجوا  الأحد الماضي أمام الوزارة المذكورة قبل أن ينقلوا وقفتهم أمام مقر البرلمان.
وندد المحتجون عبر شعارات غاضبة بواقع القطاع الصحي بالمنطقة، وازدياد عدد النساء الحوامل اللواتي يلقين مصرعهن أمام ما وصفه هؤلاء بغياب الأطر الطبية والمعدات في المركز الصحي الوحيد بأملشيل.
سكان  إملشيل الذين تكبدوا تكاليف وعناء السفر من أجل الاحتجاج بالعاصمة الرباط، طالبوا الوزارة الوصية وكافة المسؤولين عن القطاع الصحي بإقليم ميدلت بالتدخل العاجل، عبر توفير المراكز الطبية والأطر والمعدات، ووضع حد لنزيف وفيات المواليد الجدد والأمهات في مناطق سكناهم.
المحتجون أكدوا أن نزيف وفيات الأمهات الحوامل ومواليدهن الجدد بمنطقة إملشيل في تزايد كبير ، محملين المسؤولية كاملة لوزارة الصحة التي لم تعين طبيبة أخصائية بالمركز الصحي إملشيل زيادة على غياب المعدات الطبية الكفيلة بإنقاذ الأمهات.
وفي سياق متصل، أعلنت الشبكة المغربية لحقوق الانسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام، في بيان لها يتوفر موقع “استقلال.انفو” على نسخة منه، عن تضامنها المطلق مع ساكنة “املشيل” التي تعاني من مع قسوة الظروف الطبيعية في غياب تام لتدخل الدولة بحلول ناجعة.
ورفضت الشبكة ما وصفته في بيانها بالحلول الترقيعية من خلال المساعدات الموسمية، مطالبة بإنشاء بنية تحتية متكاملة في إطار سياسة عمومية مندمجة موجهة بالخصوص إلى المناطق الجبلية ومن بينها ساكنة إملشيل.
واستنكر ذات البيان وبشدة أسلوب التعامل البارد الذي تنهمجه مندوبية الصحة بإقليم ميدلت تجاه معاناة ساكنة إملشيل، مؤكدا عزم الشبكة على مواكبة ودعم احتجاجات الساكنة حتى تحقيق مطالبهم المشروعة.
وطالب بيان الشبكة المذكورة بضرورة تعيين طبيبة اختصاصية في التوليد بالمركز الصحي باملشيل، وتجهيز المستشفى المحلي ليرقى إلى تطلعات السكان، خاصة في فصل الشتاء الذي تصاحبه موجة من البرد القارس وانقطاع الطرق المتهالكة، مؤكدا أن عدم الاستجابة لهذه المطالب سيدفع بالسكان إلى خوض أشكال احتجاجية أكثر تصعيدا.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.